ثورة اون لاين – ميساء الجردي:
احتفل المركز الوطني للمتميزين بتخريج دفعة جديدة من طلابه، بعد ثلاث سنوات من التحصيل العلمي والمعرفي في رحلة العمل والأمل ليقدم جيل جديد من مواهب التميز والإبداع
حول هذه الاحتفالية الوطنية ومستقبل المواهب العلمية المتميزة أكد الأستاذ عماد العزب رئيس هيئة التميز والإبداع: أن رحلة التميز العلمي في سورية مستمرة ضمن إستراتيجية هيئة التميز والإبداع ومشاريعها العلمية الإستراتيجية (مركز المتميزين – إدارة البرامج الأكاديمية – الأولمبياد العلمي) وفي اكتشاف ورعاية وتنمية مواهب التميز العلمي، والمساهمة في البناء العلمي لأجيال الوطن ورسم مستقبلها من خلال التميز العلمي وإبداعاته الواسعة، مشيرا إلى أن هذه هي الدفعة السابعة من طلاب المركز الوطني للمتميزين التي تخرجت بعد ثلاث سنوات من الجد والاجتهاد في رحلة بدؤوها كمتفوقين في شهادة التعليم الأساسي، وتحولوا إلى متميزين حقيقيين بعدما قطعوا مرحلة هامة في مجال التميز العلمي والبحثي.. لينتقلوا بعدها إلى محطة علمية أعلى من خلال الدراسة الجامعية المخصصة لهم.
وأضاف العزب: أنه عندما نتحدث عن التميز العلمي في سورية فذلك يترجم الرعاية الكبيرة التي يلقاها مشروع التميز العلمي والمتابعة المباشرة والدؤوبة لمختلف تفاصيله، وتكريم المتألقين وتحفيز الآخرين، بحيث تمثر تلك الرعاية عن تخريج دفعة جديدة من مواهب المركز الوطني للمتميزين، والتي تضم 61 شاب وشابة من مختلف محافظات القطر. بعد مرحلة طويلة من العمل العلمي ضمن المناخات العلمية المتميزة التي وفرها لهم المركز باعتباره الحاضنة العلمية الأساسية لهذه النخبة من المواهب العلمية بوضعها ضمن الأجواء العلمية والبحثية.
وتجدر الإشارة إلى أن المركز الوطني للمتميزين الذي إحداثه عام 2009 له خصوصية علمية معينة، بما يحمله منهاجه العلمي من المواد العلمية التي تشبه الموجودة في المدارس الثانوية العامة من حيث الخطوط العريضة، لكنها تختلف في آليات التدريس وطبيعة التقديم. حيث الاعتماد على التعليم بمختلف سبله (الألكتروني – التعاوني – البنائي) ففي ختام كل جلسة علمية يوجد محطة تقييمية، وفي جميع الجلسات العلمية يكون دور المدرس، ميسر أكثر مما هو ملقن، بالإضافة إلى خصوصية المركز باعتماد المنهاج نصف المفتوح، الذي يعتبر الكتاب المدرسي أحد المصادر العلمية للطالب ليتم استكمال بقية المعلومات من المراجع العلمية المعتمدة من قبل مناهج المركز بهدف التدريب المستمر للطلاب على عملية البحث، بوجود إشراف أكاديمي جامعي.
 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث