ثورة أون لاين – ميساء الجردي:
انطلاقاً من الدور الرائد لجامعة دمشق في بناء جيل علمي وجاهز لسوق العمل، سعت كلية الهندسة المعلوماتية بالتعاون مع حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في الجمعية السورية للمعلوماتية إلى توفير تواصل بين قطاع الأعمال في البلد وبين ومشاريع المعلوماتية التي ينجزها طلاب الكلية من كافة الاختصاصات.يساهم هذا الاتصال في تطوير مشاريع ابداعية تلبي الحاجات الفعلية للبلد وتؤمن انفتاحاً، بدأت بوادره، على المستوى الخارجي، كما يخدم مصلحة الطالب ويربطه مباشرةً مع سوق العمل، مع المحافظة على السوية الأكاديمية العاليةالتي تصر عليها كلية الهندسة المعلوماتية كأحدالشروط الحيوية في مشاريع الكليات الرصينة.
على التوازي مع أعمال لجان تحكيم مشاريع الطلاب التي تمت بين 29و 31 تموز 2018، قام "مركز التدريب والتوظيف" في كلية الهندسة المعلوماتية بتنظيم سباق تنافسي بين هذه المشاريع.شارك في السباق 200 مشروعاً موزعة بين أقسام كلية الهندسة المعلوماتية الثلاثة (هندسة البرمجيات – الشبكات الحاسوبية- الذكاء الصنعي)، وصل من هذه المشاريع 28 شروعاً إلى المرحلة النهائية.
هذا وتجدر الإشارة أن المشاريع التي يتم عرضها اليوم ضمن المعرض في فندق الشام هي فرصة إتاحة المشاركة لأكبر عدد من المهتمين للاطلاع عليها. حيث يتم توزيع الجوائز على المشاريع الفائزة ضمن حفل الختام مساء. وقد حددت جائزة المشاريع الفائزة للسنة الخامسة من كل قسم بـ 200 ألف ليرة سورية للمشروع الأول و100 ألف للمشروع الثاني، وجائزة المشاريع الفائزة للسنة الرابعة من كل قسم بـ 100 ألف ليرة سورية للمشروع الأول وبـ 50 ألف ليرة للمشروع الثاني.
بناءً على التجربة الحالية، ونظراً للتعاون والتشجيع من جميع الشركاء، تتجه كلية الهندسة المعلوماتية إلى ضم المشاريع البحثية في الماجستير والدكتوراه. والتوسع المستقبلي باتجاه بقية الكليات الهندسية والتقنية والتطبيقية وذلك لأهمية مشاريع هذه الكليات ولأبعادها التقانية الواسعة التي يحتاجها البلد في مراحل النهوض وإعادة الإعمار.


 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث