ثورة أون لاين- ميساء الجردي:

احتفلت كلية الإعلام بجامعة دمشق اليوم بتخريج الدفعة الرابعة من طلابها والبالغ عددهم 80 طالبا وطالبة تحت عنوان دفعة الأمل وذلك على المدرج العاشر في مبنى الكلية.
وأكد عميد كلية الإعلام الدكتور محمد العمر خلال حفل التخرج على دور الكلية في تأهيل أجيال من الصحافيين والإعلاميين من خلالها سعيها الدائم على التطوير والتدريب العملي للطلاب في جميع وسائل الإعلام الوطنية، ومن خلال اهتمامها بتطوير خططها الدرسية وبرامجها في الدراسات العليا، مساهمة منها في بناء القدرات الصحفية المهنية الوطنية. مشيرا إلى ما حققته كلية الإعلام من قفزات وانجازات في مجال الإعلام في فترة زمنية قصيرة نسبيا.
وتحدث العمر عن أهمية الإعلام في حياة الشعوب بعد أن أصبح عصب الحياة وبعد أن أصبحت الحاجة ماسة لتدريس الطلبة مختلف فنون الإعلام وعلى أحدث التقنيات. منوها الخريجين على ضرورة الإخلاص والولاء والانتماء لمهنتهم ولبلدهم سورية.
من جهته دعا ممثل فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية هاني حيدر: الطلاب الخريجين إلى العمل على إيصال صوت سورية للعالم عبر أقلامهم وكلماتهم وان يكونوا أوفياء لوطنهم. وأن يعملوا بمصداقية وجودة في كل الساحات. مبينا ثقته بدفعة الأمل بأن يكونوا نجوما في سماء الميادين الإعلامية ويستطيعون صناعة الفرق.
بدورها أكدت الخريجة الأولى على الأقسام الأربعة في الكلية بدور الفلاح في كلمة الخريجين أن التخرج هو ثمرة مسيرة من الصبر والإرادة والعناء والتعب بذلها الطلاب على مقاعد الدراسة متحدين كل الظروف الصعبة التي أفرزتها الظروف الصعبة،. واعتبرت تخرجها وتفوقها وسام شكر على صدر الكلية مبينة دور الاساتذة والمدرسين والأهل والأصدقاء في تحقيق هذا النجاح.
تخلل حفل التخريج عرض فيلم وثائقي حول كلية الإعلام خاص بطلاب الكلية ومسيرتهم الدراسية من أعداد وتقديم الطلبة أنفسهم. وفي ختام الحفل تم تكريم الطلبة وتوزيع الشهادات.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث