آخر تحديث


General update: 24-11-2014 16:05

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

استفتاء

هل تعتقد أن الأطراف المتآمرة في دعم تنظيم "داعش" الإرهابي في سورية والعراق تشارك اليوم في نقله إلى مصر؟

أعلام سوريون

السابق التالي

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين - أصدرت وزارة التعليم العالي اليوم نتائج الامتحان الطبي الموحد لطلاب السنة السادسة في كليات الطب في الجامعات السورية الحكومية والخاصة وخريجي كليات الطب في الجامعات غير السورية.

ويعد الامتحان شرطا أساسيا للتخرج ولا يمكن لأي طالب ان يحصل على شهادة الطب البشري إذا لم يخضع له وهو أحد الشروط الأساسية الموضوعة عالميا لاعتمادية الكليات الطبية في العام 2015.

وبين وزير التعليم العالي الدكتور محمد يحيى معلا في لقاء مع الإعلاميين ان عدد المتقدمين للامتحان الذي اجري يومي 25 و26 من الشهر الماضي بلغ 2072 من طلاب السنة السادسة في كلية الطب البشري بجامعات دمشق وحلب وتشرين والبعث والفرات إضافة إلى خريجي الجامعات غير السورية وطلاب الجامعة السورية الدولية الخاصة وجامعة القلمون نجح منهم 1374 طالبا وطالبة وبنسبة نجاح بلغت 25ر69 بالمئة وهي أعلى من العام الماضي.

وأشار الوزير معلا إلى ان نسبة نجاح طلاب الجامعات الحكومية بلغت 71 بالمئة فيما بلغت بالجامعات الخاصة السورية 63ر61 بالمئة ولخريجي الجامعات غير السورية 80ر16 بالمئة لافتا إلى ان طلاب جامعة دمشق حققوا أعلى نسبة نجاح بـ 59ر94 بالمئة يليها في الترتيب كل من جامعة تشرين ثم حلب والفرات والبعث والسورية الدولية وأخيرا القلمون.

وأوضح ان الحد الأدنى للنجاح في الجامعات السورية هو الحصول على 141 درجة من أصل 240 درجة أما في الجامعات غير السورية فهو 113 درجة مشيرا إلى ان التجاوب مع رغبات الطلاب بتأجيل الامتحان من شهر تموز إلى أيلول والتسهيلات التي قدمتها الوزارة والجامعات واللجنة المكلفة لإجراء الامتحان بظروف طبيعية وبوقت واحد في جامعات دمشق وحلب وتشرين وتامين السكن الملائم للطلاب القادمين من أماكن أخرى أسهم في ارتفاع نسبة النجاح هذا العام.

ولفت الوزير معلا إلى انه تم السماح لخريجي الجامعات غير السورية الذين انضموا للامتحان مع الطلاب السوريين هذا العام بإجراء جلسات عملية تدريبية لمدة سنة كاملة في المشافي التابعة للتعليم العالي.

وأكد وزير التعليم العالي ان الوزارة توجهت الى هذا الامتحان لان المنظمات التربوية العلمية ولا سيما اليونيسكو والصحة العالمية وضعت نهاية العام 2015 تاريخا لتحقيق مجموعة من الشروط لاعتمادية الكليات الطبية في سورية ودول المنطقة منها الامتحان الطبي الموحد واعتماد المعايير الوطنية الأكاديمية وتوصيف البرامج والمقررات وفق الأسس والمقررات المعتمدة عالميا في مناهج الدراسة ولكل الكليات والتخصصات.

وأشار إلى ان الوزارة أصدرت المعايير الوطنية الأكاديمية المرجعية نارس لـ 17 قطاعا في التعليم العالي في عام 2010 ضمن مشروع تطوير التعليم العالي فيما تقوم الجامعات السورية حاليا بتوصيف البرامج والمقررات.

وجرى الامتحان على مدى يومين في ثلاثة مراكز بدمشق وحلب وتشرين شمل الباطنية والجلدية والمخبر والأطفال والثاني النسائية والأذنية والعينية والجراحة وهو مؤتمت ومؤلف من 240 سؤالا وتم اعتماده لطلاب السنة السادسة بقرار من مجلس التعليم العالي تلبية لمقترحات عمداء كليات الطب البشري بعد ان كان طلاب السنة السادسة يخضعون لسنوات عديدة لفحوص كتابية وسريرية وقد حل الامتحان الاشكال القائم بين الجامعات من حيث تباين معدلات التخرج وذلك بهدف اعتماد آليات موضوعية وعلمية موحدة لقبول الطلاب في مفاضلة الدراسات العليا.

من جهة ثانية لفت وزير التعليم العالي إلى أهم القرارات التي اتخذها مجلس التعليم العالي في جلسته الثانية للعام الدراسي 2012-2013 والتي شملت تخفيض نسبة الرسوم الجامعية لطلاب التعليم المفتوح من ذوي الشهداء بنسبة 50 بالمئة والسماح لطلاب جامعتي الفرات وحلب بالدوام في الكليات النظيرة لهم في اقرب مكان لسكنهم خلال الفصل الدراسي الأول ريثما تتحسن الظروف الحالية في كلياتهم الى جانب السماح بانتقال طلاب التعليم المفتوح لمن أمضى سنة واحدة إلى برنامج مثيل في جامعة أخرى والموافقة المبدئية على إحداث كلية العمارة الثانية في مدينة السلمية تتبع الى جامعة البعث.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

facebook-twitter

سوريا تتحاور

مقالات مترجمة

صحتك بالدنيا

weather

curennsy