ثورة أون لاين:

أعلن رئيس إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، الفريق أول سيرغي رودسكوي الخميس، أن إرهابيين ما زالوا يختبئون في مخيم الركبان، الذي يقيم فيه 60 ألف شخص في ظروف صعبة، بالقرب من منطقة التنف في سورية، حيث توجد قاعدة للقوات الأميركية.

وفي السياق، قال رودسكوي “هذا الوضع يتطلب حلا فوريا”.

ودعا رودسكوي “الشركاء الأميركيين” لـ “توفير وصول المساعدات الإنسانية إلى الركبان في أقرب وقت ممكن، لضمان انسحاب اللاجئين منه إلى أماكن إقامتهم الدائمة وتفكيك القاعدة العسكرية في التنف”.

وأكد رودسكوي على أن “هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية ستواصل، وعن كثب، متابعة الوضع على أراضي الجمهورية العربية السورية”.

Share