ثورة أون لاين:

سيقود المدرب البرتغالي، كارلوس كيروش" منتخب إيران في أول مباراة دولية يخوضها بعد مونديال روسيا، عندما يلتقي اليوم مع أوزبكستان، رغم إخفاق هذا المدرب في تجديد عقده مع "أسود فارس".

ولم يتوصل كيروش والاتحاد الإيراني لكرة القدم حتى الآن لاتفاق رسمي لتمديد العقد الحالي.

وقال كيروش في مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين "هناك كلمة شرف، لكننا لم نتوصل بعد لتمديد العقد رسميا".

ويحظى كيروش بشعبية كبيرة في إيران بعدما قاد المنتخب للتأهل لكأس العالم في البرازيل 2014 وكذلك لنهائيات مونديال روسيا 2018، وهي المرة الأولى التي تتأهل فيها إيران لنسختين متتاليتين من كأس العالم.

لكن علاقته مع مسؤولي الاتحاد الإيراني لكرة القدم شهدت توترا على مدار ولايته التي استمرت سبع سنوات ونصف السنة.

تجدر الإشارة إلى أن مباراة إيران وأوزبكستان تدخل في إطار استعدادات المنتخبين للمشاركة في بطولة كأس آسيا المقررة في الإمارات، في يناير المقبل.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث