آخر تحديث


General update: 25-07-2017 13:31

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

باب مرصود

 

ثورة أون لاين- يامن الجاجة:

ليس هناك ملف بحاجة إعادة نظر وبالتالي تحويله لمصدر ربح حقيقي كما يجب كما هو حال ملف استثمار المنشآت الرياضية وخاصة عندما يتعلق الأمر باستثمار منشأة هذا النادي أو ذاك،وهذا الكلام نقوله لأن عائدات استثمار منشآتنا الرياضية شحيحة جدا ولا تتناسب أبدا مع مواصفات هذه المنشآت التي يمكن القول أنها تجلب للمستثمرين أضعاف المبالع التي يتم دفعها لقاء الحصول على حق الاستثمار.

طبعا ما نقوله لا نشير إليه للمرة الأولى فقد بات القاصي والداني على علم بضرورة إعادة فتح ملف استثمار عدد من المطارح العائدة ملكيتها لمؤسساتنا الرياضية بحيث يصبح تثمير هذه المطارح عملية مربحة وليست مجالا لاستغلال الأملاك العامة والتي من المفترض أن تدر مبالغ قادرة على إنهاء حالة العوز التي تعيشها رياضتنا منذ سنوات.

منذ أسابيع قام رئيس الحكومة شخصيا ببحث ملف الاستثمار مع قادة المنظمة الرياضية الأم وبعد اجتماعه مع المسؤولين عن هذا الملف في المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام قيل بأن مساع جادة يتم العمل عليها حاليا لفتح ملف الاستثمار من جديد وجعله يواكب متطلبات رياضتنا وحاجتها المتزايددة للمال من خلال تثمير بعض المنشآت بشروط جديدة غير الشروط القديمة التي غالبا ما تكون مجحفة بحق رياضتنا وفيها غبن كبير لصاحب الحق وهو في هذه الحالة الجهة التي تعود لها ملكية المطرح الاستثماري.

لكن وبصرتحة فإن شيئا لم يتغير على أرض الواقع في هذا السياق والعقود الاستثمارية المجحفة بحق رياضتنا لا زالت سارية الصلاحية حتى كتابة هذه السطور.

منذ أيام قليلة طفى على السطح ذلك النجاح الذي حققه وزير التجارة الداخلية عندما أشرف على إعادة فتح مزايدة استثمار مول قاسيون حيث ارتفع المبلغ الذي تم تثمير المنشأة به من عشرين مليون إلى مليار وعشرين مليون ليرة سنويا بفارق مليار ليرة كاملة فقط لا غير !،وكان هذا إنجازا حقيقيا لا يختلف عليه اثنان لكونه حفظ حق الدولة على خير ما يرام.

على كل حال فإننا في ملف استثمار منشآتنا الرياضية نملك أمثلة كثيرة عن مطارح لا بد من إعادة استثمارها بصورة جيدة ومن هذه المطارح على سبيل المثال لا الحصر منشأة نادي المجد التي تقع في منطقة باب مصلى وسط مدينة دمشق وتضم مسبحا وصالة أفراح ومحال تجارية وملاعب مكشوفة لكرتي القدم والسلة وكذلك صالة رياضية ومع ذلك تم تثميرها بمبلغ زهيد لا يتجاوز ٢٧ مليون ليرة سنويا لتكون منشأة نادي المجد بذلك مثال صارخ يؤيد ضرورة فتح ملف استثمار منشآتنا الرياضية من جديد.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 

الجهات الأمنية المختصة تضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة كانت متجهة من البادية إلى إرهابيي “جبهة النصرة” في القلمون الغربي

مصادر ميدانية : الجيش يستهدف إرهابيي داعش في محيط منطقة المقابر والمعامل جنوب مدينة دير الزور

مدفعية المقاومة تستهدف بشكل متقطع ما تبقى من مواقع للنصرة في جرود عرسال

الطيران الحربي الروسي يدمر راجمة صواريخ للإرهابيين في منطقة قسطل غازي بريف حماة الشرقي

 بعد استبدال البوابات بالكاميرات..حكومة الاحتلال تقرر ازالة كاميرات المراقبة على ابواب المسجد الاقصى

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter