ثورة أون لاين :

ترى لاعبة منتخب حمص للجودو ياسمين عبود أن الارتقاء بواقع اللعبة في المحافظة وتطوير كوادرها مرتبط بتقديم الدعم المادي إلى جانب إعطاء الألعاب الفردية حقها كباقي الألعاب الجماعية لجهة تسليط الضوء عليها إعلاميا بشكل جيد.

وذكرت عبود في لقاء مع نشرة سانا الرياضية أن الإنجازات التي حققها لاعبو ولاعبات حمص خلال السنوات الأخيرة على مستوى الجمهورية جيدة جدا وتستحق ذكر أبطالها وتكريمهم نظرا لأهمية ما قدموه في ظل الإمكانيات المحدودة التي تقدم لهم من فرع الاتحاد الرياضي فالصالة الوحيدة المخصصة لتدريب المنتخب في مدرسة مي زيادة ينقصها العديد من التجهيزات التي يحاول المدربون تأمينها وتزويد اللاعبين بها بغية صقل مهاراتهم وحثهم على الاستمرار.

ودعت عبود إلى تقديم المزيد من الدعم للاعبين لزيادة فرص مشاركاتهم العالمية التي تساهم في رفع علم الوطن عاليا وأهمية دعم اللاعبين ماديا وتخصصيهم برواتب شهرية لحث من يرغب على احتراف أي رياضة إلى دخول ميدانها دون أي تردد.

واستعرضت عبود 26 عاما مسيرتها الرياضية التي بدأتها بعمر الثماني سنوات بالكرة الطائرة واستمرت في ممارستها ثمانية أعوام حيث طلب منها المدرب إياد العلي دخول ميدان رياضة الجودو وشاركت ببطولة الجمهورية لفئة الشابات في عام 2014 وحققت المركز الثاني لوزن 78 كغ وفي عام 2017 نالت المركز الأول على مستوى الجمهورية لفئة السيدات.

يذكر أن عبود خريجة كلية التربية الرياضية وحاليا هي لاعبة منتخب سورية الوطني وتعمل مدربة لفئة الأشبال في نادي الكرامة.

 

المصدر : سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث