آخر تحديث


General update: 26-04-2017 21:46

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل ترى في العدوان الأمريكي على سورية انتقاماً لاسرائيل لإسقاط الطائرة الإسرائيلية من مطار الشعيرات

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

بامتلاكها العزيمة والإرادة وتشجيع الأهل والأصدقاء تغلبت سماح مغامز على إعاقتها لتصبح بطلة في ألعاب القوى للرياضات الخاصة بعد فترة وجيزة على انتسابها لنادي السلام للرياضات الخاصة.‏

وتقول مغامز في تصريح لنشرة سانا الرياضية إنها من مواليد 1976 وأصيبت ‏بشلل الأطفال بقدميها بعد سنتين من ولادتها واستمرت على هذه الحالة لسنوات إلا ان تشجيع ‏الاهل والمحبين لها دفعها لنسيان إعاقتها من خلال التدرب في أحد الاندية المعنية بالرياضات ‏الخاصة وشعورها بأن الحياة ستستمر دفعها إلى نادي السلام للرياضات الخاصة عام 1999.

‏وتضيف مغامز انها وجدت في ألعاب القوى ضالتها لما فيها من تمارين ‏وحركات رياضية تناسب حالتها الصحية مشيرة الى استمرارها بالتدريب بشكل شبه يومي ‏على رمي القرص والرمح والكرة الحديدية لتصبح إحدى أشهر اللاعبات في هذا المجال من ‏خلال مشاركتها في معظم البطولات المحلية والدولية.‏

وأوضحت أنها تمكنت في أول مشاركة لها على مستوى الجمهورية من الحصول ‏على الميدالية الذهبية بثلاثية الفئات وحطمت الارقام السورية في هذه الألعاب بفئة الجلوس ‏على الكراسي مشيرة الا انها كثفت من التدريبات والمعسكرات تمهيدا للمشاركة في البطولات ‏الخارجية ضمن صفوف المنتخب الوطني فكانت مشاركتها في البطولة الدولية بتونس ونالت المركز الثالث لتتوالى بعدها البطولات الدولية ومنها حصولها ‏على الذهبية والفضية في بطولة غرب اسيا بالامارات عام 2008 كما نالت الميدالية الذهبية في بطولة تونس الدولية عام 2010 وتمكنت من ‏الحصول على ثلاث ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية في بطولة الكويت الدولية عام 2012.

وترى مغامز انه نتيجة خبرتها الطويلة بهذه اللعبة ستعمل على توظيفها في ‏مجال التدريب مشيرة إلى أنها يمكن أن تتواصل مع المتدربين بشكل أكبر من المدربين الأصحاء ‏نظرا لمعرفتها بمدى ما يعانيه المتدربون واحتياجاتهم داعية إلى ضرورة توفير بعض ‏المستلزمات والتجهيزات اللازمة لهذه اللعبة إضافة إلى تأمين وسائط نقل لذوي الاحتياجات ‏الخاصة.

المصدر-سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 
 
 
 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا