ثورة اون لاين – بلسينا خديجة : 
على حين غفلة وبدم بارد انقض الإرهاب الأسود على أهلنا في السويداء انقضاض الجبناء.
ارتقى عشرات الشهداء في بالتزامن مع هجوم إرهابي على الريف الشمالي والشرقي للسويداء .....ارتقوا بعزة وكرامة وشجاعة مدافعين عن أرضهم ووجودهم.
مضرجين سقطوا كي لا نسقط , ثمة من يموت كي نحيا , فلنكن أوفياء لهم شهداء قضوا بتاريخ 25 / 7 عندما هبوا لنصرة أهاليهم والذود عن عزة وكرامة الوطن من هجوم إرهابي متوحش من تنظيمات إرهابية من بينهم داعش ومن كلمات بعض المشاركين في التشييع :
السويداء لن تركع وسنقدم شهيد تلو الآخر ولن نفرط بأرضنا وعرضنا ,. كلنا مشاريع شهادة فدا عيون الوطن كرمى عيون سورية وكي تبقى سورية حرة وموحدة وبالروح نفدي وطننا.
واعرب المشاركون عن استعدادهم الدائم للدفاع عن الوطن وتقديم الغالي والنفيس في سبيل عزة الوطن وأمنه واستقراره و دحر الارهابيين المرتزقة عن كل شبر من ارض سورية مشيرين الى ان السويداء كما كانت عبر تاريخها سدا منيعا بوجه المحتل الفرنسي والعثماني تقف اليوم بوجه الإرهاب وتقدم الشهداء والتضحيات فداء للوطن ودفاعا عنه
تتنفس السويداء تاريخها شهيقا, تفتح السماء أبوابها للشهداء وتزلزل الأرض لبركان جبل مازال في اعماقه صخور وصخور .
عشقتك حتى التوحد, وهل هناك أكثر من توحد الدم بالتراب , السويداء اليوم يدا واحدة , عصية على عصابات الجهل والتخلف المتآمرة على هذه الأرض ’ التاريخ سوف يسطّر هذه الملحمة بحروف من ذهب , عائلات بأكملها استشهدت
سويداء القلب سلاما لأوجاعكم .... وسلاما لحرقة دمعكم ... وسلاما لأرواحكم
طوبى لمن لبسوا اعلام الوطن ومشوا ... طوبى لجبل مازال يرتفع للعلياء ضريح ضريح.
اتفضل الميسور ياوطن أرواحنا فدا الوطن .. ثمة من يموت من اجل ان تعيش ....
احييكم وانتم تسيرون على طريق الانتصار ولكم كل الاجلال والخلود يا ابناءالكرامة

 

Share