ثورة أون لاين:

يقترب كويكب "2014 JO25 " من الأرض، ليلة الخميس، ليكون في أقرب نقطة له من كوكبنا خلال 400 عام.

وجاء في بيان صدر عن مرصد أون لاين "Slooh"، أن اقتراب الكويكب "الصخرة" لن يشكل خطورة على الأرض، لأن المسافة التي تفصله عنها لا تعتبر خطيرة. إلا أن قرب الكويكب وسرعته يعيدان إلى الأذهان نفايات فضائية تطير باستمرار على مسافة خطيرة من كوكبنا.

يذكر أن هذا الجرم الفضائي اكتشف عام 2014 من قبل مرصد "ماونت-ليمون" الأوتوماتيكي، وقطره كيلومتر واحد، وسيقترب ليلة الأربعاء على الخميس من الأرض إلى مسافة تعادل 4.6 أضعاف المسافة بين الأرض والقمر(1.77 مليون كيلومتر) متوجها إلى الشمس.

وأشار العلماء إلى أن سرعته ستبلغ 33 مترا في الثانية، ما يعادل 118 كيلومترا في الساعة، ويمكن رصده من الأرض بواسطة مرصد بسيط.

وقد أدرج الكويكب "2014 JO25" ضمن قائمة الأجرام الفضائية التي يمكن أن تشكل خطورة على الأرض.

ويتوقع أن يقترب جرم فضائي آخر مثله من الأرض في أغسطس عام 2027، حيث سيكون بالإمكان رصد كويكب 1999 AN10، بقطر 1800 متر، ووزن 2.9 تريليون كيلوغرام على المسافة نفسها.

المصدر:وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث