ثورة أون لاين:

أكدت صحيفة نيويورك تايمز استمرار المحاولات الأمريكية لزعزعة استقرار فنزويلا عبر حياكة المؤامرات للانقلاب على حكم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وكشفت الصحيفة نقلا عن مصادر أمريكية لم تذكرها أن مسؤولين من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أجروا محادثات “سرية” مع مسؤولين فنزويليين لمناقشة مخطط للانقلاب على الرئيس مادورو.

وتعرض مادورو الشهر الماضي لمحاولة اغتيال بواسطة طائرتين مسيرتين خلال احتفال عسكري وأعلن بعد ذلك أن المحاولة التي لقيت إدانات دولية واسعة مؤءامرة مرتبطة باشخاص موجودين في كولومبيا وولاية فلوريدا الأمريكية.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن البيت البيض رفض تقديم إجابات مفصلة لدى سؤاله عن هذه المحادثات.

بدوره قال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريزا تعليقا على هذا الموضوع نندد أمام العالم بخطط تدخل الإدارة الأمريكية ودعمها للتآمر العسكري ضد فنزويلا والتي تم الكشف عنها في وسائل الإعلام الأمريكية نفسها.. هذا دليل جديد ومثير للاشمئزاز يمكن رؤيته.

وسبق أن أشارت تقارير اعلامية في آب من العام الماضي الى أن ترامب طرح فكرة “اجتياح فنزويلا عسكريا”.

وفي الفترة ذاتها أعلن الرئيس الأمريكي أنه لن يستبعد “الخيار العسكري” تجاه فنزويلا.

وتتبع الولايات المتحدة سياسات معادية لفنزويلا وتفرض عليها عقوبات جائرة بسبب رفضها ومواجهتها لمحاولات الهيمنة الأمريكية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث