ثورة أون لاين:

أظهر استطلاع للرأي أن شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون شهدت انخفاضا قياسيا بعد الفضيحة المتعلقة بحارسه الشخصي.

وذكرت رويترز أن الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة يوجوف يومي الـ 29 والـ 30 من آب الماضي وشمل عينة من 1099 شخصا لصالح موقع “لو هاف بوست” وشبكة “سي.نيوز” التلفزيونية ونشر اليوم أظهر “أن 23 بالمئة فقط ممن تم استطلاع آرائهم هذا الشهر كانت لهم آراء إيجابية عن ماكرون في انخفاض عن نسبة الشهر الماضي التي بلغت 27 بالمئة”.

وتلقى ماكرون ضربة قاسية عندما قدم وزير البيئة في حكومته وهو مقدم برامج وناشط سابق يتمتع بشعبية فجأة استقالته الأسبوع الماضي.

وأظهر مقطع فيديو نشر في تموز الماضي كبير الحراس الشخصيين لماكرون وهو يضرب محتجين في عيد العمال.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث