آخر تحديث


General update: 23-01-2017 15:41

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

السابق التالي

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

أكد الكاتب في صحيفة الاندبندنت البريطانية باتريك كوكبيرن أن نظام بني سعود جلب الفوضى والدمار لمنطقة الشرق الأوسط برمتها عبر سياسته القائمة على التدخل بشؤون الدول الأخرى وطموحه الأعمى في الهيمنة على المنطقة.

وقال كوكبيرن في مقال نشرته الصحيفة إن “السعودية ودول الخليج الأخرى حاولت على مدار نصف القرن الماضي فرض هيمنتها على العالمين العربي والإسلامي لكن سرعان ما عادت هذه الطموحات بنتائج كارثية على الجميع تقريبا” مشيرا في هذا السياق الى تدخل النظام السعودي في سورية ودعمه اللامحدود للتنظيمات الإرهابية على اختلاف مسمياتها بما فيها تلك التي تطلق عليها واشنطن “المعارضة المعتدلة” وخسارته لحلفائه الإرهابيين ولاسيما في حلب بعد تحرير الجيش العربي السوري لها.

ويقوم نظام بني سعود بدعم التنظيمات الإرهابية فى سورية والمنطقة ومدها بالمال والسلاح والإرهابيين كما أنه يعد الناشر الأساسي للفكر المتطرف الذي يقوم عليه تنظيم داعش الإرهابي والتنظيمات التكفيرية الأخرى.

ولفت كوكبيرن إلى أن النظام السعودي كغيره من الأنظمة الخليجية “كان يتدخل في الدول الأخرى بشكل غير مباشر عبر حلفاء وعملاء بالوكالة لكن ذلك تغير منذ انطلاق ما يسمى “الربيع العربي” عام 2011 حيث اتجهت السعودية وقطر نحو دعم “تغيير الأنظمة” بشكل مباشر”.

ورأى كوكبيرن أن “الأمور لا تسير على نحو جيد بالنسبة للسعوديين” إذ إن حلفاءهم الإرهابيين في سورية يواجهون الهزيمة على جميع الجبهات أما في اليمن فلم يحقق العدوان السعودي على هذا البلد الفقير أي نتيجة سوى التسبب بأزمة إنسانية مخيفة جعلت نحو 60 بالمئة على الأقل من سكان اليمن البالغ عددهم 25 مليون نسمة يعانون في الحصول على الغذاء والمياه.

وأشار كوكبيرن إلى أن موقف الولايات المتحدة التي تعد بمثابة “الضامن الأخير لحكم نظام آل سعود المتواصل” بدأ بالتغير تدريجياً حيث أبدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما انزعاجه من التقليد الأمريكي المتبع عادة لدى الإدارات الأمريكية المتتابعة بمعاملة السعودية كحليف مقرب كما انعكست العدوانية المتزايدة للنظام السعودي على المستوى الشعبي في اجماع الكونغرس على التصويت لصالح السماح لعائلات ضحايا هجوم 11 أيلول في الولايات المتحدة بمقاضاة النظام السعودي وتحميله مسؤولية الهجوم.

ولفت كوكبيرن إلى الأزمة المالية التي تعاني منها السعودية الناتجة عن سياسات نظام بني سعود ودعمه للإرهاب في المنطقة من خلال تقديم أموال ضخمة للإرهابيين وشراء الأسلحة لهم وخاصة في سورية وعدوانه على اليمن والذي ترافق مع تراجع أسعار النفط العالمية ونقص الإيرادات المالية ورغم ذلك يواصل هذا النظام دعمه للتنظيمات الإرهابية في المنطقة.

لندن-سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

مواقع صديقة

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا