ثورة أون لاين:

وجهت 16 منظمة غير حكومية الأربعاء، رسالةً مفتوحة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تحثه فيها على إدانة عمليات القصف ضد المدنيين في اليمن بشكل واضح وصريح، وتطلب من فرنسا وقف بيع الأسلحة للنظامين السعودي والإماراتي.
وقالت المنظمات، في الرسالة المفتوحة التي تم نشرها الخميس على الإنترنت، “نكرر دعوتنا من جديد لفرنسا لكي توقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات والتي من الممكن أن يتم استخدامها في اليمن لارتكاب خروقات فادحة بحث القانون الدولي الإنساني”. وتتابع المنظمات غير الحكومية مناشدتها لفرنسا وللرئيس ماكرون قائلةً “بعض الشركاء الأوروبيين لفرنسا مثل ألمانيا وبلجيكا والسويد وهولندا ومؤخراً أسبانيا قاموا بالحد من بيعهم للأسلحة للأطراف المنخرطة بالصراع اليمني”.

  وختمت المنظمات رسالتها قائلةً، ” تجاهل فرنسا للخروقات التي يتعرض لها القانون الدولي الإنساني في اليمن هو مؤشر خطير للامبالاة بحق ملايين اليمنيين الذين هم ضحايا هذا الصراع”. هذا وتجدر الإشارة بأنه من بين المنظمات التي وقّعت على الرسالة منظمة العفو الدولية ومنظمة هويمن راتيس ووتش والفيديرالية الدولية لحقوق الإنسان. وأسفرت الحرب حتى آب/أغسطس 2018 عن مقتل 6592 شخصاً وإصابة 10470 آخرين وجاءت غالبية هذه الإصابات 10471 نتيجة الغارات الجوية التي قام بها تحالف العدوان بقيادة السعودية، وذلك حسب مكتب الأمم المتحّدة لحقوق الإنسان.

Share