ثورة أون لاين:
يتلقى ولي عهد النظام السعودي دعما مطلقا من واشنطن ..لكن هذا الدعم الأعمى لاشك له ثمنه ..فالولايات المتحدة وعلى رأسها ترامب ليست جمعية خيرية بل تدعم كل ما من شأنه أن يحقق لها مصالحها ويشيع الفوضى في المنطقة والعالم.
مسؤول أمريكي سابق قال، إن واشنطن تسمح لولي عهد النظام السعودي، محمد بن سلمان، فعل ما يشاء دون قيود.
ونقلت شبكة "سي أن أن"، عن بين روديز، النائب السابق لمستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، قوله إن "ابن سلمان يحظى بدعم كامل في واشنطن وعلى عدة أصعدة".
وأوضح روديز أن "محمد بن سلمان أحد شخصين يقودان المنطقة، انظروا لرفع أمريكا يديها بشكل كامل فيما يتعلق بملف اليمن والخلاف مع قطر والحلقة الغريبة التي حدثت مع رئيس الوزراء اللبناني (سعد الحريري).. محمد بن سلمان بلا قيود، ويحظى بدعم كامل من الولايات المتحدة الأمريكية".
وعن الشخصية الأخرى المقصودة في كلامه، قال روديز: "انظروا إلى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وسقوط قتلى فلسطينيين مؤخرا في غزة، هذه أمور تعني أن بنيامين نتنياهو بلا قيود أيضا".
وخلص روديز إلى أنه "في غياب أي رؤية أمريكية حقيقية للمنطقة، فإن السياسات في الشرق الأوسط موكلة لكل من بن سلمان ونتنياهو".
يشار إلى أن تقارير صحفية تحدثت خلال الشهور الماضية عما عرف بـ"صفقة القرن"، التي تسعى واشنطن من خلالها إلى تصفية القضية الفلسطينية، وتكون الرياض هي العامل الوسيط فيها بين الفلسطينيين والجلادين الإسرائيليين.
 

Share