ثورة أون لاين:

مع انهيار تنظيم "داعش" الإرهابي في دير الزور أعلن التنظيم الإرهابي النفير العام حيث يعكف "داعش" على تجنيد الشباب في المناطق الخاضعة لسيطرته في محافظة دير الزور السورية تحت طائلة عقوباته.
وفي ظل الظروف الخانقة التي تعيشها المناطق الخاضعة لـ"داعش" في دير الزور، اضطر الكثير من الشبان في أوقات سابقة للرضوخ لشروط خدمة "داعش"، فيما يفعلون كل ما في وسعهم في الوقت الراهن للفرار من التنظيم الإرهابي مع ازدياد وهنه والخسائر التي يتكبدها في ما تبقى من معاقله بفعل الضربات القاصمة التي يتلقاها من الجيش العربي السوري.
تنظيم "داعش" الإرهابي مع تقدم الجيش السوري السريع في دير الزور وقراها أعلن في المناطق المتبقية تحت سيطرته ما وصفه بـ"النفير العام" .
وأخطر التنظيم الإرهابي عبر منشورات عممها في مناطقه، جميع الذكور ممن بلغوا العشرين عاما ولم يتجاوزوا الثلاثين، تسجيل أنفسهم لدى ما يسميها "نقاطه الأمنية".
كما حذر التنظيم الإرهابي كل من يتخلف عن التسجيل والانتساب إلى صفوفه خلال مدة أقصاها أسبوع واحد من تاريخ منشوراته، تحت طائلة الملاحقة والقتل.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث