ثورة أون لاين- ميساء الجردي:
عندما يتعرض شخص ما إلى صدمة عصبية عنيفة أو حادث ما أو عملية غير ناجحة قد يصاب بعدها بعجز نصفي أو جزئي، ومع قسوة هذه الحالة المرضية وصعوبتها لكونها تتسبب في تعطيل حركة الإنسان وتوقفه عن أعماله بالإضافة لما يرافقها من آلام نفسية وجسدية، إلا أن هناك تشابه كبير بينها وبين بعض القرارات التي اتخذها المسئولين بقضايا تلامس حياة ومستقبل المواطن السوري الذي بالكاد استطاع أن يتأقلم مع نتائج صدمات الأزمة ويستوعب الخسائر الكبيرة التي لحقت به ليجد نفسه أمام صدمات جديدة من نوع مختلف وطبيعة ليست خارجة عن إرادة من يفتعلها، بل هي قرارات وزارية تعلن مع سابق الإصرار والترصد.
ولعل قرار تطبيق البطاقة الذكية للمحروقات في محافظات الساحل السوري وبعض مناطق الداخل ليست أولها مع أنها شكلت حالة صادمة للمواطنين من أبناء المنطقة أو القادمين إليها كان أهمها شلل في حركة الناس وتراجع موسم السياحة، وتعطيل الفلاحين عن متابعة مواسمهم التي أصبحت تكلفة نقلها أكثر بكثير من المربح التي سيحصلون عليه. وأعادت انتعاش عمليات بيع البنزين والمازوت بالسوق الحرة بأسعار مضاعفة عما هي عليه تسعيرة الدولة حيث وصل سعر الليتر إلى 500 ليرة سورية. وخصوصا أنها جاءت دون سابق إنذار ودون وضع أي استراتيجية تحضيرية لتطبيقها.
ومن ثاني هذه القرارات التي لا تقل أهمية عن التي سبقتها هي اعلان وزارة الإدارة المحلية عن انتخابات المجالس المحلية قبل موعدها بحوالي شهر ونصف، الأمر الذي أدى إلى انشغال المعنيين في البلديات بالحملات الانتخابية أو تصفية حاجياتهم رافقه إهمال كبير في الخدمات في غالبية المناطق، والتخلي عن استكمال المشاريع التي كانوا يعملون بها، فتركت الطرقات والأحياء في حالة عجز نصفي وانعدام خدمي. ولم يعد خافيا على أحد كيف أن قرار إلغاء الدورة التكميلية جاء متأخرا جدا ولم يسمع به الطلبة إلا خلال الشهر الأخير من العطلة الصيفية، ثم لحقه قرار تقريب موعد الدوام الجامعي بحوالي شهر عما اعتاد عليه الطلبة خلال السنوات السابقة، مما جعل نسبة لا بأس بها من الطلبة في حالة عجز عن تقرير مصيرهم وبخاصة أن الكثير منهم توقف نجاحه إلى السنة الأعلى أو انتقاله إليها، على مادتين أو ثلاثة مواد، وبذلك يقضي غالبية الطلبة عاما كاملا من الرسوب، كان ممكن تلافيه من خلال دورة امتحانية مدتها عشرة أيام.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث