ثورة أون لاين- ميساء العلي:

قد يكون قرار وزارة الاقتصاد حول تمديد مدة إجازة الاستيراد لسنة غير قابلة للتمديد الأكثر أهمية على مستوى سياسة الاستيراد التي تتبعها الوزارة حالياً وخاصة أنها منعت تدخل العامل الشخصي

والاجتهادات والتأويلات من بعض العاملين في مديريات الاقتصاد، وهذا يعني منح مزيد من الشفافية والوضوح لمعضلة كانت تؤرق الوزارة خلال سنوات الحرب.‏

ورغم ذلك تباينت آراء التجار والمعنيين بالاستيراد حول القرار المذكور بين مؤيد ومعارض وحتى غير مستوعب، علماً أن الحجة الأساسية التي كان التجار يضعونها أمام الوزارة والحكومة بشأن إجازات الاستيراد المدة الزمنية ما بين منح الإجازة واستيراد المادة.‏

الأمر ليس بجديد فما من قرار مهما كان مُعداً بدقة من قبل الجهات الوصائية يلقَ موافقة وقبولاً من قبل شريحة الصناعيين والتجار رغم كل المزايا التي تعطى لهم لدرجة أن معظم القرارات الاقتصادية تصاغ لمصلحتهم بالدرجة الأولى.‏

لا ندافع هنا عن وزارة الاقتصاد وإنما لابد أن نكون منصفين، فأي قرار اقتصادي يأخذ الكثير من التشاور مع القطاع الخاص ليتم الوصول لقرار يحقق مصلحة كل الأطراف، بل أكثر من ذلك هناك العديد من القرارات الاقتصادية كانت ترسم على مقاساتهم ومقاسات مصالحهم .‏

في قراءة أولية لنص القرار نعي تماماً أنه يهدف بالدرجة الأولى إلى الحفاظ على أصحاب العلاقة من المستوردين ممن لهم علاقة بإجازة الاستيراد وذلك عندما اشترط الكتاب أن يأتي صاحب العلاقة شخصياً لتقديم طلب الإجازة أو يقوم بتفويض أحد ما من الشركة أو أي شخص آخر، إضافة لعدم استخدام الإجازة من أشخاص عن أصحاب علاقة غير موجودين في سورية أو موجودين ولم يفوضوا هؤلاء بتلك الإجازة.‏

لا شك أن ملف إجازات الاستيراد من أهم الملفات التي تعمل وزارة الاقتصاد على وضع حد لتجاوزات البعض ولا سيما في آلية منحها الأمر الذي أفضى إلى إجراءات احترازية تمثلت بدليل شامل للسلع والمواد الموافق على منحها، مع إضافة عدد من المواد كل حين وآخر بما يخدم المصلحة الوطنية لضبط عملية الاستيراد.‏

دور ريادي للوزارة للمرحلة القادمة خاصة لجهة رسم السياسات الاقتصادية بما يخدم الاقتصاد الوطني والمواطن، يتمثل بالقرارات التي ستسهم برفع أداء إدارة التجارة الخارجية وتعزيز مساهمتها بتحقيق توازن لدفتي الاستيراد والتصدير ومنح المزيد من التعافي للقطاعات الاقتصادية الإنتاجية لمرحلة إعادة الإعمار.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث