ثورة أون لاين - خالد الأشهب:
«العزم يجمعنا».. شعار القمم الثلاث التي سيعقدها دونالد ترامب في السعودية بعد أيام، ومع أن الموقع الرسمي الذي أنشئ خصيصاً لتغطية أخبار القمم ويومياتها لم يخبرنا عن اتجاه ذلك العزم ولا على من وماذا سيكون؟

إلا أنه من الواضح تماماً أن الخمسة والخمسين زعيماً وممثلاً لخمسة وخمسين بلداً عربياً وإسلامياً، المتقاطرون إلى حضرة ترامب ومجلسه لن يكونوا أكثر من حبات سبحة يمررها ترامب ذهاباً وإياباً بين ثلاثة أصابع في يده.. الإبهام ثم السبابة ثم الوسطى!‏

لا محاربة الإرهاب كما يدعي الموقع.. فثمة تحالف دولي ضده تديره أميركا، ولا تحسين المستوى المعيشي «لأبناء أمتنا» كما يضيف الموقع.. فالغالبية العظمى منهم يعانون جوعاً مزمناً خاصة في الصومال واليمن والسودان، ولا الشراكات الاقتصادية كما يفاخر.. وهي قائمة منذ اكتشاف النفط، تبرر أو تفسر عقد كل هذه القمم ومع هذا الطيف المتناغم من الأتباع والولاة لولا أنها تخفي هدفاً كبيراً تدبر له.. أي إيران!!‏

ولأن غالبية الحضور في القمم الثلاث هم من الإرهابيين أو من رعاتهم أو من البيئات الحاضنة لهم وبعلمهم، فقد ارتأى الموقع أن يضفي أجواء من المزاح والتسلية فيخبرنا أن زيارة ترامب للسعودية ستشهد أيضاً افتتاح «المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف»، لا بل وينقل لنا الموقع تمنيات هيئة كبار العلماء السعودية لهذه القمم «أن تؤدي إلى العمل المنظم في محاربة الإرهاب بالتنسيق العلمي والتكاتف الدولي والشعبي والمشاركة الفاعلة من الخبراء والمختصين وأصحاب القرار ممن يملك الملفات والقرارات».. متى يبلغ السيل زباه أيها العرب؟؟‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث