آخر تحديث


General update: 17-09-2014 13:30

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن تعيين العبادي رئيساً للحكومة سيساهم في فرض الاستقرار في العراق؟

نعم - 37.1%
لا - 51.4%
لا أدري - 11.4%

أعلام سوريون

السابق التالي

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

حديث الصور

ثورة أون لاين:

عنوانه التنافس العلمي وجوهره التأهيل والتدريب وهدفه تطوير وتفعيل الطاقات الوطنية الشابة وتنمية ذكائها العلمي وقدراتها على التحليل والإبداع ليصنع رحلة علم وعمل تحت اسم "الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري".

"مشروع وطني استراتيجي لجيل الشباب" كما يصفه رئيس الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري عماد العزب والذي يعزي سبب وصفه إلى النجاحات المحلية والإنجازات الدولية التي حققتها الهيئة من خلال طلابها علماء المستقبل في الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية مؤكدا أن الهيئة تستمد قوتها من طموحات الشباب وطاقاتهم العلمية إضافة إلى الدعم والرعاية والمتابعة التي حظيت بها.

وحول إنجازات الأولمبياد العلمي السوري على المستوى الدولي يشير العزب إلى أن "مشروع الأولمبياد حقق استحقاقات علمية كبرى أثناء مشاركته في الأولمبياد الأسيوي الأخير للرياضيات والذي نظمته كازاخستان في نسيان الماضي لدول القارة الآسيوية والمحيط الهادي بإحرازه شهادتي تقدير دوليتين من خلال عضوي الفريق الوطني السوري للرياضيات رامي رحمه وفادي عطيه مؤكداً أن ذلك جزء صغير من استراتيجية الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري في طريق النجاح.

ويؤكد العزب أن العمل الحثيث والمتواصل هو في سبيل إيجاد مكان بارز لسورية في أهم المحافل الدولية وروادها الذين سبقونا إلى الأولمبيادات العلمية بنصف قرن متابعا "لكننا بسنوات قليلة وبزمن قياسي حرقنا المراحل وتفوقنا على أنفسنا ودخلنا مرتبة النجاحات ولم نقبل أن نكون مجرد مشاركين بل منافسين وقادرين على وضع البصمة السورية في لوائح الإنجازات الذهبية".

ويضيف العزب:" ان ما حققه أبناء سورية في الأولمبياد الآسيوي للرياضيات إنجاز مهم وكبير وتكمن أهميته من أنه الأولمبياد الأقرب للأولمبياد العالمي الذي يقام في تموز من كل عام" مؤكدا أنه "ليس مجرد أولمبياد قاري بل "دولي" حيث تتجاوز المشاركة فيه حدود القارة الآسيوية لتبلغ دول المحيط الهادي وبالتالي فإن عددا من الدول المشاركة هي من الدول المتفوقة في الأولمبيادات العالمية كالصين واليابان وكوريا وماليزيا إضافة إلى مشاركة دول كبرى كالولايات المتحدة وروسيا والبرازيل وأستراليا وغيرها".

ويؤكد العزب أن مشاركة الفريق الوطني السوري بهذا الأولمبياد يضعهم في الأجواء العالمية والتفوق فيها يعد أمرا بالغ الأهمية أشبه بالإنجاز العالمي لأن ذلك يؤكد أن سورية بلد عطاء وطموح وإصرار وانتصار رغم الظروف التي تمر بها والتي أثرت في آليات عمل الأولمبياد العلمي السوري سواء في طرق منافساته أو سبل التأهيل والتدريب.

ويشير العزب إلى أن "فوز الشابين السوريين من أول مشاركة دولية يبرز قدرة الموهبة السورية على إثبات ذاتها دوليا بأسرع زمن وبأقصر مسافة ويدل على استفادتهما من مشاركاتهما المحلية والدولية في العامين الأخيرين واستثمارهما للخبرة التراكمية التي امتلكها من تلك المشاركات وبرامج التأهيل والتدريب التي أعدتها الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري لفرقها الوطنية العلمية" منوها بأن الهيئة الوطنية للأولمبياد تركز سنويا على المنافسات المحلية بطريقة هرمية لاكتشاف مواهب الذكاء العلمي التخصصي وتأهيلها وتدريبها فرعياً ومركزياً بالتعاون مع اللجان العلمية المركزية في الأولمبياد.

ويعبر العزب عن أمله بأن تكون المشاركات القادمة للفريق السوري بالأولمبيادات العالمية المقررة في تموز القادم حيث يقام الأولمبياد العالمي للرياضيات في كولومبيا والفيزياء بكندا والكيمياء في روسيا والمعلوماتية بأستراليا إضافة للمشاركة في الأولمبياد الدولي للرياضيات الذي تنظمه بلغاريا أواخر حزيران بصمة جديدة للأولمبياد العلمي السوري على الطريق العالمي.

دمشق - سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

اسم من الأخبار

السابق التالي

facebook-twitter

سوريا تتحاور

مقالات مترجمة

صحتك بالدنيا

weather

curennsy