ثورة أون لاين- د. ثائر زين الدين:
لم يعد يخفى على أحد أن الترجمة هي واحدة من أهم القنوات التي تتم عبرها التأثيرات المتبادلة بين الشعوب والأمم، وليس بإمكان أحد هذه الأيام أن ينكر الدور العظيم الذي تضطلع به الترجمة في وجوه حياتنا المختلفة، العلمية والفكرية والاقتصادية والثقافية، وليس أدلَّ على ذلك من حجم الأعمال المختلفة، التي تترجم إلى لغتنا،

من اللغات الأخرى، وحجم الدراسات والمقالات والمواد الصحفية، التي تنشر في كثير من الدوريات، وتبثَّ بوسائل الإعلام المختلفة، ومصدرها الأساس هو اللغات الأجنبية.‏

ولا يقل تأثير الترجمة في مجال الأدب، عنه في المجالات الأخرى، ولقد أصبح فضل الترجمة الأدبية اليوم من المسلمات، في تطوير آداب الأمم ولغاتها، بل في خلق أجناس أدبية، وفنون قولٍ جديدة.‏

مرّت ترجمة النصوص الأدبية الروسية إلى العربية على العموم بمرحلتين واضحتين، الأولى: تمثلت بنقل النصوص عن اللغتين الفرنسية والإنكليزية، ولاسيما الأولى منهما، والثانية: تمثلت بالترجمة المباشرة من الروسية نفسها إلى العربية، وقد تداخلت المرحلتان بحيث لا نجد فاصلاً زمنياً بينهما، بل نستطيع القول: إن مترجماً مثل سليم قبعين (1870-1951) قد افتتح مسيرة نقل الأدب الروسي إلى العربية عام 1901، وعن الروسية نفسها حين نقل ثلاثية تولستوي: (الطفولة - 1852)، و(المراهقة - 1854)، و(الشباب - 1856)، ثم أصدر عام 1904 عملين آخرين للأديب نفسه هما (لحن كرويتسر - 1889) و(إنجيل تولستوي وديانته)، وغيرهما من الأعمال، لكن ترجمة سليم قبعين - على تعلقه الشديد بأفكار تولستوي، وإيمانه بفكرته حول الكمال الروحي، وتوزيع أملاك الإقطاعيين على الفقراء - جاءت غير دقيقة، بسبب الحذف والإضافة، ومحاولة ليّ أعناق الأعمال لخدمة بعض الأفكار التي تأثر بها المترجم. لتبدأ بعد ذلك المرحلة الأولى، بترجمة كبار الكتاب الروس إلى العربية من خلال لغة وسيطة هي الفرنسية، ولعل الدور الأهم في هذا المجال نهض به المترجم د. سامي الدروبي، الذي قام بمفرده بعمل يحتاج إلى مؤسسات كبيرة، فقد نقل إلى العربية ثمانية عشر مجلداً من أعمال دوستويفسكي البالغة ثلاثين مجلداً، فقرأنا على يديه أعمالاً روائية مثل (مذلون ومهانون)، و(الفقراء)، و(في القبو)، و(الجريمة والعقاب)، و(الأبله) (الشياطين)، و(المقامر)، و(المراهق)، و(الأخوة كرامازوف)، وغيرها، كما ترجم رائعة كورولينكو (الموسيقي الأعمى)، وقُررّت لطلاب الصف الثالث الإعدادي في مدارس سورية عام 1967، فبلغ عدد النسخ المطبوعة منها مئتين وخمسة وسبعين ألف نسخة.‏

ثم كُلّف الدكتور الدروبي ترجمة أعمال ليف تولستوي، فأنجز بعضها مثل: (القوزاق)، و(السعادة الزوجية)، والمجلدين الأول والثاني من رائعة تولستوي (الحرب والسلم)، إلا أن المنية وافته قبل أن يتم مشروعه الثاني.‏

تابع المترجم والأديب صياح الجهيم مشروع د. الدروبي، فنقل عن الفرنسية أيضاً ثلاثة مجلدات من (الحرب والسلم) التي لم ينهها الدروبي، ورواية (آنّا كارينين) و(السيد والخادم) و(سوناتا كريوتزر) و(الأعمال المسرحية الكاملة في جزأَيْنِ) وغيرها من الأعمال. وتصدقُ في ترجمات الجهيم ما قلناه في ترجمات الدروبي، من الدقة والجمال.‏

وشاركت أسماء أخرى في نقل بعض الأعمال السردية الروسية عن لغات وسيطة من هؤلاء عيسى عصفور وجلال الشريف ونعمة لباد.‏

لتأتي المرحلة الثانية، حيث تمكن كثيرٌ من المثقفين والأدباء من تعلم اللغة الروسية وإتقانها، سواء في البلاد العربية نفسها، أم في روسيا والاتّحاد السوفييتي، حينما سافروا أو أوفدوا طلباً للعلم، وهكذا رحنا نقرأ (الدون الهادئ) لشولوخوف بترجمة: علي الشوك وأمجد حسن وغانم حمدون، وأعمال تورغينيف المختلفة وغيرها بترجمة غائب طعمه فرمان ومواهب كيالي، وأعمال تشيخوف في أربعة مجلدات بترجمة د. أبو بكر يوسف، و(مختارات نثرية لبوشكين) بترجمة غائب طعمه فرمان وأبو بكر يوسف، و(داغستان بلدي) بترجمة عبد المعين ملوحي، وأعمال غوركي بترجمة سهيل أيوب، كما أسهم في ترجمة الأدب الروسي عن اللغة الأم ـ كما قلناـ كثير من الأدباء والمترجمين نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر: حسب الشيخ جعفر، خيري الضامن، ويوسف سلمان، وسعدي المالح، وإبراهيم الجرادي، ود. هزوان الوز، وحسين راجي، ومحمد معصراني، وعدنان جاموس، ومحمد الطيار، وخليل الرز، وثائر زين الدين، وفريد حاتم الشحف، وأكرم سليمان، وشوكت شردان، وبرهان الخطيب، ومحمد عبدو البخاري، ونزار عيون السود، ويوسف حلاق، وناصر المصور، ووصفي البني، وإبراهيم جزيني، وسليم توما، وهشام حداد، وعبد الله حبة، وموفق الدليمي، وخالد داود، وطارق معصراني، ومالك حسن، وخميس حرج نشمي، وإسكندر كيني، وشوكت يوسف، وماجد علاء الدين، وغيرهم.‏

ولقد امتازت أعمال كثير من المترجمين الذين ذكرتهم بالكفاءة والجودة، ولاسيما أولئك الذين جمعوا إلى معرفة اللغة الروسية وإتقانها، موهبة أدبية عالية، وكانوا أدباء في لغتهم الأم، قبل أن يشرعوا بالترجمة.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث