ثورة أون لاين:

أصدر حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم امرا بإخضاع الموقوفين في واقعة “تعذيب القطة” لخدمة مجتمعية تقضي بتنظيف حديقة الحيوان في دبي لمدة أربع ساعات يوميا طوال ثلاثة أشهر.

وأوضحت وكالة أنباء الإمارات الأربعاء، أن هذا الأمر صدر “لما اقترفه هؤلاء المواطنون من جرم يتنافى مع أبسط القواعد الإنسانية، ولما تضمنه هذا الفعل الوحشي من قسوة تخالف قيمنا وتعاليم ديننا الحنيف الذي حث على الرحمة بالحيوان والرفق به”.

وكانت شرطة دبي قد ألقت القبض على المتورطين في واقعة تقديم قطة لكلاب مسعورة لنهشها وهي على قيد الحياة، وذلك فور انتشار مقطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي يظهر هذا الفعل الوحشي، الذي أثار موجة من الاستياء المجتمعي لما تضمنه من بشاعة وقسوة.

الامارات بلغت من “السمو الانساني” مرحلة جعلت أشهر حكامها ورئيس مجلس وزرائها يتدخل لمعاقبة اشخاص عذبوا قطة (حيوانا) وهو أمر يشكر عليه سمو الشيخ بالتأكيد، لكنها تشارك منذ ما يقارب عامين في عدوان سعودي أميركي جبان ضد اليمنيين الابرياء (بشرا) راح ضحيته الالاف من اليمنيين ما بين قتيل وجريح بذرائع واهية، الامر الذي يثير تساؤلات عدة منها هل القطة اكرم ام ارواح البشر الابرياء الذين تراق دماؤهم في اليمن، لا لذنب سوى انهم يريدون تقرير مصيرهم بانفسهم.

ترى كيف سيُعاقب حاكم دبي و”أشقاءه” الحكام الآخرين في الامارات الست الاخرى وجنودهم الذين تلطخت ايديهم بدماء الابرياء من البشر؟! وماذا سينظفون وكم ستكون مدة التنظيف اي العقوبة؟!

المصدر: وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث