ثورة أون لاين:
استهلكت سيارات دمشق 26.3 مليون ليتر بنزين خلال تشرين الثاني الماضي، وذلك من أصل 27.4 مليون ليتر خصصتها الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات" للشهر نفسه، بانخفاض 1.1 مليون ليتر.
وأرجع مدير فرع "محروقات" دمشق إبراهيم أسعد أسباب انخفاض استهلاك البنزين إلى برودة الطقس وقلة حركة الآليات.
وأشار أسعد إلى أن تخفيض مخصصات دمشق من مادة البنزين تدريجي خلال فصل الشتاء، مبيناً أن مادة البنزين متوافرة على مدار الساعة في كازيات القطاع العام والخاص ولا اختناقات.
واستهلكت دمشق في تشرين الأول الماضي 33 مليون ليتر بنزين، أي ما يعادل 1.1 مليون ليتر يومياً بمعدل 50 طلباً، حيث يعادل الطلب 22,000 ليتر، وفق ما ذكره أسعد سابقاً.
ويصل العدد الإجمالي لمحطات التوزيع في دمشق إلى 24 محطة، منها 11 محطة حكومية و13 محطة خاصة، كما تعمل "محروقات" حالياً على إنجاز محطة جديدة مقابل كلية الزراعة في منطقة برزة.
وتنوي "محروقات" أيضاً إعادة تأهيل محطة القدم الحكومية التي من المقرر أن تكون بالخدمة قبل نهاية العام الجاري، فضلاً عن محطة الشعلة الخاصة في منطقة القدم، وهي الآن في طور أخذ الموافقات واستكمال الإجراءات لإعادة افتتاحها.
ويبلغ إجمالي استهلاك السوريين للبنزين 5.31 ملايين ليتر يومياً، بقيمة تبلغ 1,194,750,000 ليرة سورية، ما يقارب 1.2 مليار ليرة، على اعتبار أن سعر الليتر 225 ليرة، بحسب أرقام "محروقات".
وحالياً تدعم الحكومة المشتقات النفطية كل صباح بمقدار مليار ليرة سورية، وفقاً لتصريحات رسمية ذكرها وزير المالية مأمون حمدان مؤخراً، في حين أن الدعم سيتجاوز 1.2 مليار ليرة مطلع 2019، حسبما ذكرته "محروقات" مؤخراً.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث