ثورة أون لاين:

أطلقت مديرية الزراعة باللاذقية بالتعاون مع اتحاد الفلاحين حملة مكثفة لمكافحة ذبابة الفاكهة مع بدء نضوج موسم الحمضيات
حيث أوضح مدير الزراعة منذر خيربك أن الحملة تشمل توزيع الطعوم والمحاليل الغذائية والهرمونات على المزارعين ومعالجة بعض الاختناقات في توزيع هذه المواد ومتابعة تعليق هذه المصائد في الحقول مبيناً أن المؤشرات حول الإصابة تبقى ضمن الحد الطبيعي.‏

وأشار إلى أن هذه الحملة هي استمرار للحملة التي أطلقتها وزارة الزراعة بداية شهر أيلول الماضي لمكافحة ذبابة الفاكهة مؤكداً أن الحملة ستسهم في إنتاج حمضيات خالية من الإصابة.‏

بدوره لفت رئيس شعبة الآفات بدائرة الوقاية بمديرية الزراعة المهندس كنان برجية إلى أن إطلاق الحملة بهذه الفترة مرده لنضوج كثير من أصناف الحمضيات وبدء حلاوتها حيث تم تزويد فرق العمل بالمواد الخاصة بمكافحة هذه الآفة داعياً المزارعين إلى التعاون مع الحملة للخروج بموسم سليم من الإصابة ولا سيما أن جميع المواد موجود في الوحدات الإرشادية ويتم تسليمها مجاناً.‏

وحسب إحصائيات مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي باللاذقية فإن إنتاج محافظة اللاذقية هذا العام من الحمضيات يقدر بـ 850 ألف طن وعلى مستوى سورية 1100 طن.‏

معظم المزارعين أكدوا أن هذه الحملات غير مجدية بالوقت الحالي لأن درجة الإصابة أصبحت عالية جداً مؤكدين أن الحملة تزامنت مع فصل الشتاء والأمطار حيث تتراجع الإصابة بفعل البرودة والظروف الجوية.‏

وأشار المزارعون أن حشرة ذبابة الفاكهة تصيب معظم الفواكه بالمناطق الساحلية ويجب أن يكون لها حل جذري لأن حملة مكافحتها غير كافية ولا سيما أنها تهدد جميع أنواع الفواكه والحمضيات كل عام ولكن بالشتاء تتراجع نتيجة الأمطار وليس المكافحة.‏

لوريس عمران

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث