ثورة أون لاين:

يشكو أهالي قرية خربة الشياب التابعة لبلدية العادلية في محافظة ريف دمشق من قلة الخدمات المقدمة لهم، فيما يتعلق بشح المياه الواصلة إلى منازلهم من خلال الشبكة القديمة

التي تحتاج إلى استبدالها بشبكة أخرى، إضافة إلى أعطال شبكة الصرف الصحي في القرية، ويؤكد أصحاب الشكوى الواردة إلى صحيفة «الثورة» على حاجة القرية إلى مخبز آلي، وتزويدهم بالخدمات الهاتفية الكاملة عبر استبدال الخطوط اللاسلكية بهواتف أرضية، تجنباً للأعطال الطارئة، وضرورة تأهيل وصيانة النفق الذي تحول إلى مستنقع لمياه الامطار، واضطرار الأهالي وطلاب المدارس إلى اجتياز الطريق المحاذي للقرية بدلا من النفق, ما تسبب في أكثر من حادث كون الطريق رئيسيا يصل ما بين دمشق والسويداء.‏

أحمد فايز المجبل رئيس بلدية العادلية أكد «للثورة» على قيام المؤسسة العامة لمياه الشرب بحفر بئر لتلبية حاجة الأهالي في خربة الشياب من المياه، رغم أن شبكة المياه قديمة وتحتاج إلى استبدال كامل من المؤسسة، إضافة إلى تأمين خزان لضخ المياه إلى المنازل وتلبية خدمات الوافدين أيضاً.‏

وأضاف: يتم تأمين الخبز إلى خربة الشياب من مخبز العادلية، آملين من فرع الشركة العامة للمخابز في ريف دمشق بتخصيص كشك لبيع الخبز للقرية والمناطق المجاورة، مشيراً إلى العمل على تزويد القرية بكل الخدمات لجهة شبكات الصرف الصحي والكهرباء والتي تحتاج إلى توسيع كامل لتصل إلى مختلف الأحياء الواقعة على أطراف القرية.‏

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث