ثورة أون لاين:

أكد المهندس مهيب الرفاعي مدير النقل في درعا بأن المديرية اتخذت عدداً من الإجراءات للحفاظ على ملكية الآليات للمواطنين ممن فقدوا رخص السير واللوحات الخاصة بالمركبات جراء الأحداث التي مرت على المحافظة أو ممن يرغبون بالعمل على خط درعا بيروت من غير أبناء المحافظة.

وأضاف لقد سمحت المديرية بعد الحصول على الموافقات اللازمة للمواطنين الذين فقدوا رخص سير مركباتهم أو لوحاتها أو كليهما فحص الآليات ضمن نطاق الوحدة الإدارية عن طريق مهندس من مديرية النقل بشرط احضار ضبط الشرطة الخاص باللوحات المفقودة مع استمارة فحص فني من المديرية للحصول على رخصة سير مؤقتة للحصول على الرخصة الدائمة وتثبيت اللوحات.‏

ونوه الرفاعي إلى أن وزارة النقل استجابت لطلبات المعنيين والسائقين بعد تحسن الحالة الامنية بتحرير كامل محافظة درعا حيث أعطت أصحاب السيارات السياحية من أبناء محافظة السويداء الموافقة اللازمة للعمل على الخط المذكور نتيجة النقص الحاد في عدد السيارات التي تعمل على خط درعا - بيروت شريطة الالتزام بنقل الركاب من مراكز الانطلاق في محافظتي درعا و السويداء أو توفير مراكز انطلاق مؤقتة.‏

وأشار عدد من المواطنين لضرورة إيجاد حل لمسألة التشابه في أسماء المالكين تسهيلاً لإجراءات الفراغ وتلافياً للحجز على الآلية وضرورة اعتماد آلية جديدة في برنامج وزارة النقل المعمم على المديريات تتضمن إضافة إلى الاسم الثلاثي اسم الأم والتولد، واتخذت لجنة نقل الركاب المشترك بدرعا في أيار الماضي قراراً يقضي بالسماح للسيارات المسجلة على خط درعا «الأردن والسعودية» بالعمل كاستضافة على خط درعا بيروت لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتمديد.‏

Share