ثورة أون لاين:

وردتنا شكوى من المزارعين في القرى والبلدات التابعة لمنطقة الزبداني(سرغايا- عين حور- مضايا- بقين) تشير إلى عدم تزويدهم بالمخصصات الكافية من مادة المازوت لزوم سقاية الأشجار المثمرة، ما يضطرهم إلى شراء المادة من السوق السوداء حيث يصل سعر برميل المازوت إلى 70 ألف ليرة.

كمال الكويفي رئيس الرابطة الفلاحية في منطقة الزبداني أكد أن الكميات المخصصة من المازوت للمزارعين بالفعل لاتفي بالغرض، موضحاً أنه في الشهر الماضي كان هناك نقص واضح في الكميات علماً بأننا نطالب الاتحاد العام لفلاحي ريف دمشق ومديرية الزراعة في تأمين المخصصات المطلوبة من المازوت للأخوة المزارعين.‏‏

وأضاف الكويفي: تم بداية الشهر الحالي تزويد مزارعي مضايابـ 20 ألف ليتر من المازوت، إلى جانب تأمين احتياجات مزارعي سرغايا وعين حور من المادة وهي توزع بالتعاون مابين الجمعيات الفلاحية ورؤساء البلديات حسب الجداول الموزعة وبحدود 6 حتى 10ليترات مازوت لكل دونم.‏‏

Share