ثورة اون لاين:

أفاد مدير سياحة حماة المهندس مرهف ارحيم (للثورة) بأن محافظة حماة من المحافظات السياحية المهمة ذات الطبيعة الساحرة من ناحية الاصطياف، مشيراً إلى أن المحافظة تحتوي على عدد من مواقع الاصطياف والسياحة الشعبية كقرية وبحيرة جورين وبلدة شطحة وعين الكروم ودير شميل ومصياف وعين حلاقيم، وأبو قبيس، إضافة إلى وادي العيون الذي سمي بذلك نسبة إلى كثرة العيون والينابيع فيه والتي يبلغ عددها (360) نبعاً، وأشار ارحيم إلى وجود العديد من الشلالات والينابيع كشلالات الزاوي والتي تحوي العديد من المطاعم الشعبية وشلالات البيضا.‏

وبالنسبة لحماة المدينة لفت مدير سياحة حماة إلى تنوع الفنادق والحاجة إلى استثمارات لفنادق من سوية /4/ نجوم، موضحاً أنه يبلغ عدد الفنادق /12/ في المحافظة: فندقان من سوية النجمة، وفندق من سوية خمس نجوم، وفندق ثلاث نجوم، وبقية الفنادق من سوية النجمتان وبيت عربي قديم تم تحويله إلى فندق ومطعم، وثلاث فنادق خارج حدود المدينة، وفندق بمصياف، وفندقان بوادي العيون.‏

وأكد المهندس ارحيم وجود استثمارات عديدة تم طرحها في سوق الاستثمار السياحي منها كتف الشريعة والجزيرة الخضراء المتاح الدخول إليها مجاناً ومساحتها (2) دونم، والمطلة على أكبر ناعورة (الناعورة المحمدية)، مضيفاً أن وزارة السياحة تعطي تسهيلات متعددة للاستثمارات في المحافظة.‏

وفيما يتعلق بالسياحة الخاصة بالمواقع الأثرية بين أن حماة تشتهر بالمدن الأثرية كأفاميا وموقع أثري غير معروف وهي قناة للمياه تدعى (قناة العاشق) والعديد من القلاع الأثرية التي يبلغ عددها /12/ قلعة أثرية كقلعة حماة، سيزر، قلعة ميرزا، قلعة أبو قبيس، مصياف، قلعة الرصافة، قلعة شميميس في سلمية وقلعة رحيا بمنطقة الشريعة، قلعة بعرين بمصياف، وقلعة المضيق.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث