ثورة أون لاين:

تم امس انجاز صيانة للمجموعة الغازية الاولى في الشركة العامة لتوليد الطاقة الكهربائية في محطة الناصرية بريف دمشق بجهود كوادر وزارة الكهرباء من عمال وفنيين ومهندسين حيث كانت المجموعة الغازية الاولى في محطة توليد كهرباء الناصرية توقفت عن العمل منذ نحو أربع سنوات اثر حدوث عطل فنى تعذر اصلاحه وأدى الى خسارة 150 ميغا واط ساعي نظرا لعدم التمكن من استقدام الشركة الاجنبية المختصة بإصلاح العطل في ظل الاجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية.

وخلال جولة له امس لتفقد العمل في المحطة بين وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي في تصريح للصحفيين أن الاجراءات الاحادية المفروضة على سورية حالت دون توريد القطع التبديلية لإصلاح المجموعة الغازية الاولى لكن الجهود الكبيرة التي بذلها الخبراء والمهندسون في المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء بالمحطة أثمرت بإصلاح العطل لرفد الشبكة الكهربائية باستطاعة تقدر ب150 ميغا واط ،مضيفا أن أعمال الصيانة التي جرت حققت وفرا ماليا يقدر بنحو مليارين ونصف مليار ليرة في حين ان تشغيل المرجل بالمجموعة من دون الفيول سيوفر سنويا 43مليار ليرة ،نظرا لان المرجل يعمل على الغازات العادمة المنبعثة من المجموعة بعدما كان يستهلك يوميا نحو400 طن من الفيول يحقق وفرا بمليارات الليرات‏

من جهته أكد مدير الصيانة في محطة توليد كهرباء الناصرية المهندس عبد المولى شروف أن الطواقم الفنية والهندسية بالمحطة تمكنت من اعادة تأهيل المجموعة الغازية الاولى بالمحطة وتشغيلها بشكل تجريبى حاليا ،موضحا أنه بعد تأمين القطع التبديلية للمجموعة الاولى تم اصلاحها وستكون في الخدمة خلال شهر .‏

فيما بين رئيس قسم الصيانة الميكانيكية في المحطة حكمت ضاوي جهوزية العمال والطواقم الفنية بالمحطة لاصلاح أى عطل يطرأ على منظومة المجموعات الثلاث موضحا أن خطة عمل المحطة تتضمن اجراء صيانات دورية ومستمرة لكامل العنفات والتجهيزات الكهربائية،حيث تقدر استطاعة محطة توليد كهرباء الناصرية بنحو /450/ ميغا واط وهي مؤلفة من ثلاث دارات مركبة استطاعة كل دارة تقدر بنحو 150 ميغا واط ساعي يتم انتاجها من كل مجموعة غازية مع مراجلها‏

وحول انقطاع التيار الكهربائي عن محافظة حلب في اول ايام عيد الأضحى المبارك بين وزير الكهرباء أن خط الكهرباء /230/ كيلو فولط المغذي للمدينة تعرض لعطل فني كبيرومفاجئ نتيجة انقطاع الشبكة الهوائية على مسافة أربعة كيلومترات مبينا أن الوضع الطبيعي لعمليات الاصلاح يستغرق /48/ ساعة ولكن ورشات المؤسسة العامة لنقل الكهرباء تمكنت خلال ثماني ساعات من اصلاح العطل وعادت الكهرباء فى حلب لوضعها الطبيعى والتقنين حاليا فى أدنى‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث