ثورة أون لاين:

أطلقت محافظة حماة مشروعا لإعادة تأهيل وترميم مدخلي المدينة الرئيسيين الشمالي والجنوبي وعلى امتداد مسارهما لتحسين المظهر الحضاري والجمالي للمدينة.

وأوضح نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة المهندس خالد الخضر ان أعمال الصيانة تشمل المحور الطرقي الممتد من مدخل المدينة الجنوبي عند مجسم الناعورة الحجرية مرورا بالمدينة حتى مدخلها الشمالي عند دوار السباهي مشيرا إلى أن عددا من المؤسسات والجهات الخدمية ستشارك في أعمال الترميم والتأهيل تشمل الأمانة العامة للمحافظة وشركات ومؤسسات ومديريات الكهرباء والزراعة والإسكان العسكري والسورية للشبكات والإنشاءات العسكرية والخدمات الفنية والطرق والجسور وغرفة صناعة حماة.

بدوره لفت رئيس مجلس مدينة حماة المهندس رضوان العلواني إلى أنه بسبب موقع المحافظة وطبيعتها الساحرة والأوابد التاريخية والمعالم السياحية فيها تفرض إعادة تأهيل رموز المدينة وساحاتها وشوارعها الرئيسية لإبراز مكامن الجمال الذي يتوازى مع حالة الأمن والاستقرار التي تعيشها.

مدير فرع المؤسسة العامة للإنشاءات العسكرية المهندس زياد مجر أوضح أن الأعمال المخطط إنجازها ضمن مشروع تأهيل المحور الواصل بين مدخلي المدينة تشمل إجراء الصيانة اللازمة لمجسمي الناعورة الشمالي والجنوبي والكشف على أعمدة الإنارة والكوابل بما يحقق الإنارة الجيدة وتوصيل الإنارة حتى ساعة حماة في ساحة العروبة مع تأهيل وتشغيل الساعة وتقييم وتأهيل اللوحات الإعلانية واستبدالها بأخرى لائقة تبرز جماليات المدينة وإزالة السواتر الترابية وصيانة الطرق.

وأشار الدكتور عمار الجمل أحد وجهاء المدينة والمساهمين بالمشروع إلى أنه سيتم تأهيل الحدائق في دوار الناعورتين الجنوبي والشمالي والجزر الوسطية للطريق الرئيسي وتقليم الأشجار وطلاء جذوعها بالكلس وتنظيف الطرقات.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث