ثورة أون لاين:

بين مدير السياحة في حلب المهندس باسم خطيب (للثورة) أن المديرية قدمت كل الإمكانيات والتسهيلات لأصحاب المنشآت السياحية التي طالتها يد الارهاب لإعادة تفعيل وتأهيل منشآتهم بالإضافة إلى منح موافقات لبناء ثلاثة فنادق ضمن المخطط التنظيمي

وفندقين ضمن المدينة القديمة ومنح التراخيص لتنفيذ 20 مشروعاً سياحياً متنوعاً وإصدار 13 إستمارة تأهيل سياحي جديدة وفق المرسوم 11 لعدد من المنشآت التي تنوعت ما بين مطعم وصالات شاي ومقاه ومسابح وغيرها من المنشآت .‏

وبالنسبة لتنشيط السياحة الداخلية أضاف المهندس خطيب أنه تم وضع خطة عمل لإعادة تأهيل وتفعيل المنشآت والمواقع السياحية تمهيداً لوضعها في الخدمة ، حيث قامت المديرية باستكمال العمل في رسم خارطة الاستثمار السياحي لمدينة حلب ووضع جدول مفصل للمشاريع السياحية المتوقفة وأسباب التوقف ومقترحات الحلول لها ، وكذلك دراسة المشاريع المطروحة في سوق الاستثمار والمشاريع والعقارات التي يمكن تحويلها لمشاريع سياحية في المدينة ،مشيرا إلى أنه وفيما يتعلق بالمشاريع السياحية فقد وضعت دائرة المشاريع خطة دقيقة وواضحة ومفصلة عن كيفية وسير العمل تقوم على مرتكزات أساسية هي البحث عن مشاريع جديدة يمكن أن تطرح للاستثمار السياحي والتواصل مع المستثمرين لبحث ودراسة وضع المشاريع القديمة لحل وإزالة كل المعوقات والمشاكل المتعلقة بها، اضافة للإشراف على المشاريع قيد الإنجاز، كما تقوم الدائرة بالتواصل الدائم مع الدوائر الحكومية من أجل إمكانية التعاون والتشارك فيما يتعلق بالخطط المستقبلية للمشاريع السياحية والمشاركة في لجان فض العروض لكافة المشاريع ودراسة الفرص الاستثمارية للمشاريع الجديدة ووضع جدوى اقتصادية لها، بالإضافة إلى تطوير الكادر العامل باستمرار وإخضاعه للتدريب والتأهيل وامداده بالمعلومات اللازمة لزيادة الخبرة والدقة في العمل‏

وكشف مدير السياحة عن تقسيم المشاريع السياحية الى عدة شرائح رئيسية‏

الشريحة الأولى : وتتضمن مشاريع حجزت ووقع عقدها ونفذت وبدأت بالاستثمار ، كفندق كارلتون القلعة الذي دمر بشكل كامل واستثمرته شركة شمرا بمدة تنفيذ قدرت بثلاث سنوات و 25 سنة استثمار وكلفة استثمارية قدرت بـ 860 مليون ليرة ويجري التفاوض الآن مع الشركة لتقديم رؤيتها لإعادة الإقلاع بالمشروع وفق الظروف الجديدة .‏

فيما تشمل الشريحة الثانية مشاريع حجزت ووقع عقدها وبدأت بالتنفيذ ولكن توقفت كالسرايا الجديدة التي وظفت كفندق تراثي من سوية 5 نجوم وحمام يلبغا الناصري الذي تم توظيفه كحمام تراثي مع تراس صيفي والمطبخ العجمي الذي وظف كمطعم من سوية 3 نجوم وثكنة طارق بن زياد التي وظفت كمجمع سياحي تجاري ترفيهي اجتماعي مع مجموعة فنادق من سوية 3-4-5 نجوم،أما الشريحة الثالثة فهي لمشاريع حجزت و وقع عقدها ولم تبدأ بالتنفيذ والاستثمار بسبب الحرب وهذه المشاريع هي سوق الإنتاج الصناعي والزراعي الذي وظف كفندق من سوية 5 نجوم مع فعاليات تجارية وترفيهية و رحبة فيصل التي وظفت كفندق وفندق إقامة برجي من سوية 4 نجوم مع فعاليات تجارية ومشروع الجلاء الذي وظف كفندق من سوية 3 نجوم وفعاليات مختلفة، فيما تضمنت الشريحة الرابعة: مشاريع حجزت ولم يتم توقيع عقدها وهي مشروع الهجرة والجوازات والمعهد النقابي الذي وظف كفندق تراثي من سوية 5 نجوم مع مطاعم وفعاليات ترفيهية واقتصادية ومشروع السرايا القديمة ( أرض السجن) الذي وظف أيضاً كفندق من سوية 5 نجوم مع فعاليات تجارية وترفيهية و سياحية،‏

الشريحة الخامسة كانت لمشاريع عرضت بعد الحرب وحجزت وهي مبنى الخدمات الفنية الذي وظف كفندق من سوية أربع نجوم فيما تعرض السادسة لمشاريع في أسواق الاستثمار السابقة كمدينة المعارض والمؤتمرات في عنجارة ومدينة السوق العربية المشتركة ومشروع أرض مارتيني ( 1 و 2 ) ومشروع أرض الجلاء ( 1 و 2 ) ومشروع سبخة الجبول ومشاريع الشريحة السابعة جديدة تعرض الآن كالمشفى العسكري في المحلق الغربي الذي يعرض كمجمع سياحي تجاري علاجي ترفيهي ومشروع الجوازات القديم وتتضمن الشريح الثامنة مشاريع جديدة قيد إنجاز أضابيرها للعرض قريباً وهي ترميم وتوظيف مبنى المعهد الفندقي في باب الجنين وترميم وتوظيف فندق الأمير و شقق فندقية مع فعاليات تجارية وترفيهية حول مشهد الحسين وكذلك إنشاء مجمع سياحي تجاري في مدينة الملاهي في العزيزية اما الشريحة التاسعة والأخيرة فهي لمشاريع ترويجية تحتاج إلى دراسة كمشروع كراج السياحي الموحد للباصات والتكاسي ومشروع فندق في المدينة الصناعية و مدينة للإنتاج الإعلامي و قصر للمؤتمرات في الشيخ نجار .‏

وختم مدير السياحة أنه وبعد تحرير حلب تم افتتاح مطعم وحمام باب الأحمر في محيط القلعة إضافة إلى مطعم بيرويا ومقهى الأريكة إلى جانب العديد من المقاهي السياحية والشعبية ، حيث بلغ عدد المنشآت التي تم افتتاحها في محيط القلعة 8 منشآت ، لافتاً إلى أنه تم فض العروض لاستثمار مبنى الخدمات الفنية كفندق تراثي ببدل استثمار سنوي يتجاوز 205 ملايين سنوياً.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث