ثورة أون لاين:

أقيم أمس في وزارة الثقافة مؤتمراً صحفياً للحديث عن كل مايتعلق بمعرض مكتبة الأسد للكتاب لعام 2018 وقد تم خلال المؤتمر تقديم صورة بانورامية حول الجديد في المعرض والآليات المتبعة بالإضافة لعمل اللجان الموجودة في المعرض .

محمد الأحمد وزير الثقافة تحدث مطولاً حول معرض مكتبة الأسد مشيراً أن هذه الدورة شهدت مجموعة من الاجراءات الجديدة نحو ضبط آلية المشاركة مبيناً أن هذه الدورة هي الأكبر حجماً والأكثر تنظيماً عن الدورتين السابقتين، وفي هذا العام للمرة الاولى بتاريخ المكتبة شكلنا لجنة عليا للإشراف على معرض الكتاب, ضمّت وجوهاً من وزارة الثقافة واتحاد الناشرين ووزارة التعليم العالي وغيرهم ... لكي نقول إننا لسنا نحتكر العمل في وزارة الثقافة بل هو للجميع ولكل من يريد ان يسهم معنا.‏

وأضاف الأحمد :انجزنا بناء هيكلة المعرض على مساحة ازدادت في هذه الدورة عن العام الماضي بنسبة لا تقل عن 45 بالمئة من حجم بناء المعرض.‏

وهمنا الرئيسي هو التركيز على جودة الكتاب ونوعيته وهو ما يتماشى مع المواطن السوري الذي لايعرف إلا الانتماء الى الوطن وبالتالي لا مكان لكتاب يسيء للثقافة السورية او لكاتب تورط بالدم السوري, وبالنسبة لنا كل كتاب يسئ الى ثقافتنا وقيمنا والى روح المقاومة التي يتميز بها الشعب السوري لا نقبل مشاركته في معرض الكتاب.‏

وقال: نهدف من معرض الكتاب ان يُحدث صدمة ايجابية وينبه الى اهمية الكتاب وضرورته ويحرض على ان يكون في متناول ايدي المهتمين علماً أن نسبة الحسومات تصل الى 40 بالمئة والتواصل مستمر وحثيث مع كل الجهات التي يشكل حضورها ومشاركتها غنى اكثر لفعاليات المعرض.‏

نعد جمهور المعرض لهذا العام ببرنامج ثقافي غني ومتنوع سيقدم خلال فترة المعرض وسيكون الى الجوار مهرجان سينمائي لمن فاته التعرف على اخر افلام المؤسسة العامة للسينما حيث ستعرض احدث الانتاجات على هامش المعرض, كما سيتم لاول مرة اختيار شخصية تاريخية يحتفى بها ضمن المعرض وهذا العام وقع الاختيار على «الفارابي» احد اعلام الفكر الانساني من خلال عرض مجموعة من المخطوطات التي تحتفظ بها المكتبة للفارابي وسيقام ندوة عنه.‏

ولفت الأحمد أن حفل توقيع الكتب وصل الى 70 حفلاً مضيفاً حرص الوزارة على أن تطلق في الشهر العاشر اول مهرجان يقام في سورية لكتب الاطفال والهدف منه تشجيع كتاب الطفل وتعويد الطفل السوري على ان يبدأ القراءة منذ صغره.‏

واختتم الأحمد بالقول: عملنا بكل محبة وحرص ان يكون المهرجان خال من الاخطاء, وهناك محاولات حثيثة ان يكون معرض الكتاب هذا العام في أبهى صورة له ونتمنى ان يحقق الفائدة المرجوة منه وان يكون منبرا ثقافيا وحضاريا بامتياز.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث