ثورة أون لاين:

6 لجان قضائية لاستلام

الطلبات في دمشق‏‏

اعلنت وزارة الادارة المحلية والبيئة امس أن اجمالي عدد المرشحين لمجالس الادارة المحلية في جميع المحافظات بلغ فى اليوم الاول 638 مرشحا.‏‏

وكانت وزارة الإدارة المحلية والبيئة بدأت امس استقبال طلبات الترشح لانتخابات مجالس الإدارة المحلية التي ستجري في السادس عشر من أيلول المقبل حيث يستمر استقبال طلبات الترشح حتى الأربعاء المقبل بما فيها أيام العطل الرسمية.‏‏

محافظة دمشق اتخذت مجموعة من الإجراءات الكفيلة بإنجاح العملية الانتخابية حسب مصادرها، حيث تم تشكيل لجان مؤازرة من موظفي المحافظة لمساعدة اللجان القضائية الست المسؤولة عن استلام طلبات الترشح، وتقديم جميع التسهيلات المطلوبة للمتقدمين بطلبات الترشح اضافة لتخصيص ست غرف للجان القضائية المخصصة لاستقبال الطلبات لمزاولة عملها في استلام الطلبات، وقاعة خاصة باستقبال المواطنين الراغبين في الترشح حيث يتم املاء طلبات الترشح والاوراق المطلوبة وتحويلها لغرفة الحاسوب ليتم ادخال البيانات الشخصية ثم تحول الى اللجنة لتسجيل الطلبات في الدائرة الانتخابية التي يرغب المتقدم بالترشح عنها ليتم منحه اشعار او وصل مبدئي من قبل لجنة الترشيح، لافتة الى الاقبال الجيد من قبل المواطنين الراغبين بالترشح لانتخابات المجالس المحلية في اليوم الاول لفتح ابوابه .‏‏

وكانت وزارة الإدارة المحلية والبيئة شكلت لجنة مركزية للإشراف على تأمين مستلزمات الانتخابات وتحديد عدد الدوائر لمجالس المحافظات والمدن التي يزيد عدد سكانها على 100 ألف نسمة وكذلك مجالس المدن والبلدات والبلديات وفقا لعدد السكان إضافة إلى التنسيق مع وزارة الداخلية لإعداد السجل الانتخابي العام.‏‏

** ** **‏‏

..والتنسيق مع رؤساء المناطق والنواحي في ريف دمشق‏‏

 

وفي ريف دمشق بين رئيس اللجنة القضائية الفرعية لانتخابات المجالس المحلية المستشار محمد سعيد بيطار أنه تم تحديد الإجراءات المطلوبة لإنجاح العملية الديمقراطية، حيث ستبقى اللجان بحالة استنفار على مدار 24 ساعة لمتابعة العملية الانتخابية.‏‏

وأشار إلى أنه تم تشكيل دوائر انتخابية تشمل كل الجغرافيا في ريف دمشق وهي: التل - يبرود - النبك - القطيفة (محكمة التل).‏‏

- قطنا - داريا - الكسوة - الحجر الأسود (محكمة أشرفية صحنايا).‏‏

- قدسيا - الزبداني (محكمة قدسيا).‏‏

- مجلس المحافظة (المحكمة المدنية بريف دمشق).‏‏

- الغوطة الشرقية - عربين - جرمانا - كفربطنا - المليحة - ببيلا (محكمة جرمانا).‏‏

- دوما (مقر محاكم البداية والاستئناف المدني بريف دمشق المرجة).‏‏

كما لفت بيطار إلى أنه تم التنسيق مع رؤساء المناطق والنواحي باعتبارهم رؤساء إداريين بالمناطق من أجل تأمين سير للعملية الانتخابية، مضيفاً أن عملية الترشيح بدأت أمس منذ الساعة الثامنة صباحاً، مبيناً أن اللجنة موجودة لتكون العملية الانتخابية تحت إشراف القضاة ولتتمتع بشفافية تامة، ومهمة اللجنة قبول طلبات الترشيح وتدقيق الأوراق والرقابة والإشراف على العملية الانتخابية، منوهاً بأن المحافظة قدمت جميع المستلزمات للعملية الانتخابية من قرطاسية وموظفين وغير ذلك، داعياً المواطنين للمشاركة لاختيار الأكفأ والأجدر، بهدف المساهمة بمرحلة إعادة الإعمار.‏‏

** ** **‏‏

255 مقعداً في حماة‏‏

 

وفي حماة بين القاضي محمد حاج خليل رئيس لجنة الترشيح في الأمانة العامة للمحافظة أنه بدأت في 26 الجاري استقبال طلبات المرشحين لانتخابات الإدارة المحلية عن دائرة حماة وريفها بالإضافة إلى نواحي الحمراء وصوران وحر بنفسه والمرشحين كأعضاء لمجلس المحافظة عن مدينة حماة والقسم الخارجي مشيراً إلى أن هناك لجان ترشيح تستقبل طلبات المرشحين أيضاً في مناطق سلمية ومحردة والسقيلبية ومصياف عن الدوائر الانتخابية التابعة لها.‏‏

وأشار إلى أن عدد إجمالي مقاعد المجالس المحلية المخصصة لمحافظة حماة عموماً تصل إلى نحو 255 منها 100 لمجلس المحافظة و50 لمجلس مدينة حماة والباقي لمناطق المحافظة وريفها.‏‏

** ** **‏‏

..ودائرة انتخابية واحدة في القنيطرة‏‏

 

وفي القنيطرة بين الأمين العام للمحافظة حسين الأحمد أن أرض المحافظة و تجمعات النازحين في دمشق و ريفها ودرعا دائرة انتخابية واحدة وتم تحديد مقر المحافظة الحالي في مديرية الخدمات الفنية حيث بدأت اللجان القضائية في المحافظة باستقبال الطلبات الترشح أمس ، منوهاً بتشكيل لجنة إعلامية لتنفيذ الخطة الإعلامية الخاصة بانتخابات المجالس المحلية من أجل تسهيل نقل المعلومة للمواطنين سواء منها القانونية أم الإجرائية إضافة إلى تغطية العملية الانتخابية بجميع الوسائل الإعلامية كما تم بحث جميع الإجراءات و الاستعدادات مع المعنيين تمهيداً لصدور التعليمات اللازمة لجميع مراحل العملية الانتخابية.‏‏

وأوضح عضو اللجنة القضائية بالقنيطرة القاضي عبدالسلام سليمان مؤكداً حرص اللجنة على إجراء الانتخابات بشكل نزيه و عادل و بإشراف قضائي مستقل و حيادي للوصول إلى إنجاز هذا الاستحقاق الوطني بالشكل المطلوب وبما يحقق مصلحة الوطن والمواطن.‏‏

ولفت رئيس اتحاد عمال القنيطرة احمد سعدية أن انتخابات الإدارة المحلية تمثل أهم عوامل النهوض من خلال اختيار المرشح الذي سيمثلنا في هذه المجالس و التركيز على الحالة الوطنية و التضحية و الفداء بالفعل و العمل على أرض الواقع و التأكيد على تمثيل المرأة و جيل الشباب المتحمس الذي يمتلك الطاقات و القدرات اللازمة لعملية البناء و التطوير و خاصة من أصحاب الكفاءات و الخبرات العلمية.‏‏

بدوره بين نقيب مقاولي القنيطرة أحمد دياب أن على المرشح لانتخابات الادارة المحلية أن يغلب المصلحة العامة على المصالح الشخصية الضيقة، و كذلك أن يكون الاختيار على أساس الكفاءة و القدرة على تحمل المسؤولية الوطنية و الجرأة في طرح هموم و قضايا المواطنين والابتعاد عن صيغ التمثيل التقليدي و اعتماد صيغ حضارية تتناسب و طبيعة المرحلة القادمة مرحلة انتصار سورية على الإرهاب وإعادة البناء و الإعمار.‏‏

و طالب مختار تجمع قطنا للنازحين بسام هزاع بضرورة المشاركة الفاعلة في الانتخابات و التشديد على اختيار الأكفأ لأنه ضرورة حتمية للتغير الإيجابي و التمثيل السليم و اختيار الكوادر الكفوءة و القادرة على تحمل المسؤولية الوطنية‏‏

Share