ثورة أون لاين:

باشرت محافظة دمشق تحضيراتها لانتخابات المجالس المحلية المنتظر انطلاقها في السادس عشر من أيلول المقبل والتي تأتي استكمالاً لانتصارات الجيش العربي السوري الذي بسط الأمان على العاصمة ومحيطها بالكامل.

‏‏

وقامت المحافظة بمخاطبة مديرية دوائر الخدمات للكشف وبيان وضع المراكز الانتخابية ومدى جاهزيتها للعملية الانتخابية، وبين امين عام المحافظة الدكتور بشار الحفار أن عدد المراكز الانتخابية المراد إحداثها في العاصمة دمشق يصل إلى 900 مركز انتخابي ،حيث إن انتخابات المجالس المحلية ستجرى على أساس الدوائر الانتخابية البالغ عددها خمس دوائر انتخابية تتوزع عليها المقاعد المحددة بمئة عضو لمجلس المحافظة حسب عدد سكان كل منطقة في المدينة. لافتاً إلى أن المحافظة ستقوم بعد نتائج الكشف على وضع الدوائر الانتخابية بإصدار قرار بتحديد عدد المراكز لكل دائرة انتخابية بما يتناسب مع عدد السكان.‏

وأكد الدكتور الحفار ضرورة توجه الجميع إلى صناديق الاقتراع لانتخاب ممثليهم إلى المجالس المحلية وإعطائها دوراً فاعلاً في إيصال صوتهم للجهات التنفيذية لحل مشكلاتهم وقضاياهم، واختيار الأشخاص الأكفاء القادرين على رفع سوية أداءها مستقبلاً في دفع عملية إعادة الإعمار قدماً والتي بدأت تشهدها البلاد بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربي السورية على الإرهاب ومرتزقته.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث