ثورة أون لاين: زار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس الهيئة العامة لمشفى البيروني الجامعي الذي يعد المركز الرئيسي التخصصي لعلاج الأورام ويقدم خدماته الطبية والعلاجية والتشخيصية مجانا.

ووافق المهندس خميس خلال الزيارة على تأمين جهاز مرنان وجهاز التصوير والتشخيص الدقيق جدا “البوزيتروم” وجهاز “الغاما كاميرا” في خطة العام القادم وإنشاء وحدة زرع نقي وتزويد المشفى بسيارتي اسعاف من وزارة الصحة وزيادة كادر التخدير في المشفى.

وتم تكليف وزارتي الصحة والتعليم العالي البدء بصيانة وتأهيل المشفى الذي تضرر بفعل الارهاب ووضع خطة تدريب منظمة للكوادر العاملة في المشفى وتحسين المشهد البصري من خلال زراعة المساحات المتوافرة كما كلف وزارتي التعليم العالي والإدارة المحلية والبيئة ومحافظة ريف دمشق إيجاد آلية لتأمين وصول المرضى والمراجعين من مركز المدينة الى المشفى.

وفي لقاء مع الكوادر الإدارية والطبية بالمشفى تمت مناقشة التحديات التي تواجه العمل وخاصة تعديل نظام الحوافز وطبيعة العمل للكوادر الطبية وأعضاء الهيئة التدريسية وتزويد المشفى بالأجهزة الضرورية لرفع مستوى الخدمات.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أهمية هذا الصرح الطبي الذي صمد بكوادره وبنيته التحتية خلال سنوات الحرب الإرهابية وقدم الشهداء والجرحى مؤكدا أهمية وضع خطة تطويرية لعمل المشفى من النواحي الإدارية والطبية والعلاجية وإنجاز رؤية نوعية لتحفيز الكوادر مبينا أن الدولة تبذل جهودا كبيرة لسد النقص في جرعات العلاج الاساسية نتيجة العقوبات والحصار الجائر.

وفي بداية الزيارة استمع رئيس مجلس الوزراء من المراجعين والمرضى في مختلف الاقسام حول جودة الخدمات المقدمة إداريا وعلاجيا وطبيا ودوائيا والصعوبات التي يعانونها وخاصة تأمين وسائل النقل وتلافي النقص الحاصل في بعض الأدوية النوعية.

شارك في الزيارة وزيرا الصحة الدكتور نزار وهبة يازجي والتعليم العالي الدكتور عاطف النداف.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث