ثورة أون لاين:

طالب مجلس محافظة دمشق بضرورة زيادة عدد أيام الدوام في المدارس خلال فترة الصيف نظراً لحالة الازدحام الشديد الذي تشهده معظم المدارس أثناء تسجيل الطلاب

وإن عدداً كبيراً من أولياء الأمور يضطرون لمراجعة المدرسة أكثر من مرة للحصول على فرصة التسجيل رغم أنه قد لا تستغرق أكثر من دقائق معدودة، خاصة في المدارس الواقعة في مركز المدينة كمناطق المهاجرين والبرامكة وغيرها.‏

كما طالب أعضاء المجلس أمس خلال افتتاح دورتهم العادية الخامسة لهذا العام الإسراع بترميم المدارس المتضررة نتيجة الإرهاب وإنجاز عمليات الصيانة للمدارس الأخرى كي تكون جاهزة في بداية العام الدراسي، مطالبين باستثمار الأبنية والباحات المدرسية من قبل المنظمات الشعبية والهيئات الشبابية والطلابية لممارسة الأنشطة الصيفية التي تجتذب الطلاب خلال عطلة الصيف والاستفادة من وقتهم في تعلم مهارات ومعارف جديدة في ظل الأسعار المرتفعة التي تفرضها النوادي الرياضية الموجودة في المدينة لارتيادها، إضافة إلى إجراء دورات تعليمية بأسعار رمزية لطلاب الشهادتين الاعدادية والثانوية .‏

فيما ركزت عدد من مداخلات أعضاء المجلس على ضرورة وقف استفحال ظاهرة التسول في شوارع وأحياء العاصمة واتخاذها عدداً من الأشكال والأساليب الجديدة والوجود الكثيف للتسول عند أصحاب الإعاقات الجسدية، إضافة لازدياد عدد الأطفال المتسولين، ولاسيما في مناطق المزة والبرامكة والشعلان ومحيط أسواق الحميدية والحريقة، مطالبين بضرورة إيجاد آلية لمعالجة هذه الظاهرة اجتماعيا وضبطها، ولاسيما في ظل عودة الأمان إلى دمشق وتجدد عودة السياحة إليها تدريجياً، كونها تسيئ للمظهر العام للمدينة.‏

كما طالبت المداخلات بضرورة تشديد الرقابة الصحية والتموينية على المنشآت السياحية من مطاعم ومقاه نظرا للاستغلال الحاصل من قبل معظم تلك المنشآت لموسم السياحة الداخلية وفرض اسعار تتناسب مع جشع اصحابها ومستثمريها .‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث