ثورة أون لاين:

أكد المهندس بكر بكر مدير عام الشركة السورية للاتصالات أن هناك جملة من المشاريع تواصل الشركة تنفيذها في نطاق محافظة دمشق تشمل تنفيذ شبكات فرعية في عدة مراكز هاتفية في مناطق (المزة 86، بغداد، باب شرقي والدويلعة) وتنفيذ ثلاث مجموعات فرعية في مناطق بستان الدور ومركز هاتف باب شرقي، وشبكة فرعية في مركز هاتف دمر حيث تم تنفيذ 10 مجموعات فرعية وهي قيد الوضع بالخدمة حالياً.

إضافة إلى وضع مقسم التضامن بالخدمة من خلال تقنية IMS أو أنظمة منصات تقديم الخدمات المتكاملة) حيث وصل عدد المشتركين إلى حوالي 9448 مشتركاً من أصل 19712 مشتركاً.‏

كما تشمل مشاريع الشركة المنفذة التوسع في تقديم خدمات الانترنت بسرعات عالية تصل إلى 100 ميغا /ثا من خلال مشروع FTTB حيث أصبح عدد المشتركين فيه 274 مشتركاً تشمل وزارات الدولة والإدارات العامة وجامعات وبنوك وشركات عامة وخاصة.‏

خدمات جديدة‏

وفيما يتعلق بإدخال خدمات جديدة بين م. بكر أنه تم وضع خدمة (V IPT) لمشاهدة القنوات التلفزيونية المشفرة عن طريق الانترنت، حيث يوجد حالياً 6 باقات وهي (الرياضية، العائلية، المميزة، الذهبية، الفضية، البرونزية) وقد تم في هذا المجال تنفيذ 1730 اشتراك باقة في فرع اتصالات دمشق لجميع المزودات، منها 592 اشتراك باقة لمزود تراسل حتى تاريخه، وهي من الخدمات الجديدة التي أطلقتها الشركة مؤخراً، كما تتوافر إمكانية تركيب خط هاتفي وانترنت في جميع مراكز دمشق وتنفيذ طلبات المواطنين خلال مدة لا تتجاوز 48 ساعة باستثناء بعض مناطق السكن العشوائي حيث تستغرق عملية التركيب فيها وقتاً أطول.‏

333 ألف بوابة انترنت بالخدمة‏

وأشار مدير عام السورية للاتصالات إلى أن عدد بوابات الانترنت الكلي في مدينة دمشق بلغ 332.923 بوابة، في حين بلغ عدد المشتركين في الخدمة 927.379 مشتركاً، وأن عدد البوابات الشاغرة يبلغ 35.544 موزعة على كافة مراكز اتصالات دمشق العشرين.‏

وحول الإجراءات المتخذة للحد من بطء شبكة الانترنت أوضح بكر قيام الشركة بتوسيع الحزمة الدولية بشكل مستمر عند الحاجة، وفيما يخص المقاطع الداخلية متابعة وتوسيع الربط بين المراكز باتجاه شبكة تبادل المعطيات الأمر الذي يؤدي إلى تحسن جودة الانترنت بشكل عام.‏

ومن المشاريع التي تعطيها الشركة الأولوية في التنفيذ في دمشق في المستقبل القريب أشار انه تم تنفيذ شبكات فرعية لمراكز اتصالات النصر والثورة والميدان والتضامن ومشروع تنفيذ قساطل رئيسية في مدينة دمشق إضافة إلى تنفيذ مشروع FTTB لتنفيذ الطلبات الواردة من الجهات الحكومية والفعاليات الاقتصادية لافتاً إلى قيام الشركة بمتابعة إصلاح الأعطال الهاتفية المسجلة في مركز الأعطال على الرقم 100 لتتم معالجتها من قبل المراكز الهاتفية كل حسب المنطقة المسؤول عنها.‏

وفيما يتعلق بالصعوبات التي تواجهها الشركة في نطاق عملها في مدينة دمشق وأسباب تعثر المشاريع بين المهندس بكر وجود نقص في العمالة المتخصصة إضافة إلى تضرر الشبكة الهاتفية نتيجة تسرب مياه الصرف الصحي ومياه الفيجة إلى غرف الكابلات الخاصة بالشركة الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الأعطال الهاتفية وبالتالي تأخر عمليات الإصلاح ريثما تتم معالجة هذه التسربات من قبل الجهات المعنية، ومن الصعوبات أيضاً عدم اعتماد المواصفة الفنية للشركة السورية للاتصالات في تمديدات الشبكة الهاتفية إشادة الأبنية وعدم التزام لجان البناء بالتعليمات الفنية الخاصة بشبكات التمديد الداخلي للأبنية من حيث الإنشاء والصيانة، الأمر الذي يؤدي إلى تشوهات في المنظر العام وكثرة الأعطال الهاتفية وتدني جودة الاتصالات والانترنت، كما تعاني الشركة من زيادة الكثافة السكانية في مناطق المخالفات والسكن العشوائي ما يؤدي إلى اختناقات بالشبكة الرئيسية والفرعية، هذا إلى جانب وجود اختناق في شبكات القساطل الرئيسية في مدينة دمشق بسبب زيادة طلبات الربط الضوئي للجهات العامة والخاصة.‏

Share