ثورة أون لاين: كلف مجلس الوزراء في جلسته اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس وزارة الأشغال العامة والإسكان إنجاز مخططات تنظيمية جديدة لمناطق جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك تتم من خلالها مراعاة خصوصية كل منطقة وفقا لمقوماتها العمرانية والصناعية والحرفية وذلك ضمن خطة الحكومة لإعادة أحياء كل المناطق التي تحررت من الإرهاب.

ومدد المجلس العمل بقرار تشكيل لجنة إعادة الإعمار لمدة عام نظرا لأهمية الأعمال والمهام التي تقوم بها كما وافق على طلب وزارة الإدارة المحلية والبيئة انشاء محطات وقود في المدن الصناعية وذلك بعد زيادة عدد المنشآت الصناعية المنتجة.

وفي تصريح للصحفيين عقب الجلسة بين وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أنه تم التأكيد على الإسراع بإعداد رؤية عمرانية متطورة وتقييم وتحديث المخططات التنظيمية لمحيط دمشق ليعاد تنظيمها عمرانيا وفق رؤية حديثة تليق بها.

وناقش المجلس مشروع قانون يقضي بتسوية أوضاع الموفدين الذين تأخروا في الحصول على المؤهل العلمي المطلوب من خلال منحهم مهلة إضافية مدتها 6 أشهر لتسوية أوضاعهم ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال إجراءات صدوره.

وقرر المجلس التوسع بإنشاء السدات المائية في جميع المحافظات وأوضح وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن أنه تم خلال العامين الماضيين إقرار تنفيذ 8 سدات مائية في محافظة اللاذقية أنجز منها 7 سدات والثامنة ستنتهي خلال هذا العام كما تمت المباشرة بسدة تاسعة وهي سدة الزهراء ودراسة 7 مواقع جديدة في المحافظة سيباشر بثلاثة منها في العام القادم مشيرا إلى أن عدد السدات المقرر تنفيذها على مستوى المحافظات 66 سدة.

وكلف المجلس وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية إنشاء معرض دائم للمنتجات السورية القابلة للتصدير في مدينة المعارض والأسواق الدولية.

وأشار وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل في تصريح للصحفيين إلى أن المعرض سيكون متاحا لجميع المهتمين والمستوردين من الدول الأخرى ورجال الأعمال والدبلوماسيين بالسفارات الموجودة في سورية وستتم مخاطبة جميع الاتحادات لعرض أفضل منتجاتها.

واستمع المجلس الى عرض قدمه الدكتور دريد درغام حاكم مصرف سورية المركزي حول الاجراءات المتعلقة بإدارة السيولة والسياسة النقدية ضمن خطة المجلس لمناقشة المشاريع المشتركة بين الوزارات ومصرف سورية المركزي مثل الدفع الالكتروني وواقع القروض التي تمنحها المصارف للصناعيين والزراعيين.

 

Share