ثورة أون لاين:
حلب – فؤاد العجيلي:

بالرغم من الأحداث التي مرت بها البلاد والمؤامرات التي حيكت ضد وطننا، لم يستطع أعداء سورية النيل من القيم والأخلاق التي تربى عليها المواطن السوري ولاسيما الصدق والأمانة والوفاء.
هذا ما ترجمه علاء العمر العامل بصفة سائق تركس صغير في فرع تنفيذ الإنشاءات العسكرية بحلب، حيث وخلال عمله في المدينة القديمة بحلب عثر على خزنة حديدية في أحد المحال التجارية في / سوق النسوان / الكائن في سوق المدينة، فبادر على الفور لإبلاغ الشرطة التي قامت بإخراجها وتنظيم الضبط اللازم وفتحها أصولا وتم العثور بداخلها على مبالغ مالية ومصوغات ذهبية تقدر قيمتها بحوالي 200 مليون ليرة سورية ومن خلال الأوراق التي بداخل الخزنة تمت معرفة صاحبها الذي حضر واستلم محتوياتها كاملة.
وأشار العامل علاء العمر إلى أن ما قام به هو أمر طبيعي ونهج وطني، وواجب على كل إنسان انطلاقا من قيمنا وأخلاقنا التي تربى عليها أبناء سورية والتي لم يستطع أعداؤنا أن يخترقوها أو يمحوها من ضمائرنا اليقظة والمشبعة بحب الوطن.
محافظ حلب حسين دياب استقبل هذا العامل الوفي وقام بتكريمه تقديراً لأمانته وإخلاصه وتفانيه في عمله، لافتاً إلى أن هذا العامل وأمثاله هم أنموذج للمواطن السوري الأصيل بأخلاقه وأمانته
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث