ثورة أون لاين :

يعاني أهالي حي تشرين بمدينة حماة من مشكلة ضعف التيار الكهربائي والانقطاع المتكرر والطويل والذي يمتد لعدة ايام ، ورغم مراجعتهم للشركة العامة لكهرباء حماة والجهات المعنية الأخرى
فلم يحصلوا إلا على الوعود المعسولة وان المشكلة تكمن في عدم دفع الاتحاد التعاوني السكني ثمن المحولات الكهربائية اللازمة وعند مراجعاتهم الاتحاد التعاوني السكني أوضح انه تم دفع مبلغ/ 50/ مليون ليرة بتاريخ 12/12/2017 على أمل حل هذه المشكلة إلا انه بعد شهرين لم تحل هذه المشكلة .‏

جريدة ( الثورة ) تابعت هذه المشكلة مع المهندس محمد رشيد الرعيدي مدير عام شركة كهرباء حماة أوضح انه تم دفع مبلغ /25/ مليون ليرة فقط من أصل/ 75/ مليون ليرة بتاريخ 2018/1/8 وتم البدء بالعمل ضمن المبلغ المذكور وتوقيع عقد بالتراضي لتنفيذ الأعمال الانشائية وخلال شهر سيتم تجهيز الشبكة الأرضية ومد الكابل واستثمار احد المراكز الخمسة ليصبح عدد المراكز المستخدمة/ 2/ بدلاً من مركز واحد ما سيؤدي إلى استقرار التيار الكهربائي واستبدال العدادات المؤقتة بعدادات دائمة وأضاف في حال دفع المبالغ المتبقية من قبل الاتحاد التعاوني السكني لاستثمار المراكز المتبقية سيتم العمل على حل مشكلة الكهرباء بالحي المذكور .‏

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث