ثورة أون لاين - درعا - عبدالله صبح:

كرمت محافظة درعا يوم أمس 51 عامل نظافة من عاملي مجلس مدينة درعافي مقرهم المؤقت بحديقة المطار تقديرا لجهودهم وتفانيهم في العمل .
وأعرب عدد من العمال المكرمين عن شكرهم لهذه اللفتة الكريمة مؤكدين السعي الدائم لإضفاء الطابع الجمالي على المدينة والحفاظ على نظافتها من خلال ترحيل القمامة وتشذيب الحدائق والأشجار ضمن الجزر الوسطية والحدائق العامة.
كما دعا العمال إلى تثبيت المؤقتين منهم وتحويل استخدام الموسميين لعقود سنوية وزيادة طبيعة العمل وتشميلهم بالطبابة المجانية والمكافات التشجيعية ورفع قيمة اللباس العمالي.
وأشار محافظ درعا محمد خالد الهنوس إلى دور عمال النظافة “رغم قلة العدد” في الحفاظ على البيئة وإضفاء الطابع الجمالي على الشوارع والساحات والحدائق ومواقع العمل والوقاية الصحية داعيا الجميع إلى المشاركة في حماية البيئة وتفعيل ثقافة النظافة وتعميمها على كل المواطنين.
وأضاف المحافظ إن المحافظة بصدد تأمين مداخيل جديدة لمجالس المدن والبلدات بما ينعكس إيجابا على واقع عمال النظافة كما أنها تتابع باستمرار موضوع التعويضات العائدة لعمال النظافة وتسعى دائما لصرفها بالسرعة المطلوبة.
ولفت أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي إلى دور عمال النظافة في الوقاية من الأمراض من خلال عملهم على مدار ساعات الدوام الرسمي مؤكدا أن الفرع سيسعى لإطلاق يوم نظافة شامل للمدينة بمشاركة كل الدوائر والمؤسسات والنقابات العمالية لإضفاء الطابع الجمالي عليها.
وبين رئيس مجلس مدينة درعا المهندس ناصر الخليلي أن عمال النظافة يعملون بكامل طاقتهم لتنظيف الشوارع والساحات والحدائق العامة كما بذلوا جهودا كبيرة أثناء الاعتداءات الإرهابية على المدينة.
حضر حفل التكريم نائب رئيس المكتب التنفيذي المهندس عواد سويدان وعضو المكتب التنفيذي المختص بالبلديات المهندس نور الدين المذيب والأمين العام للمحافظة محمد خير أبو زيد ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد العمال وقائد فوج الإطفاء.

ويبلغ عدد عمال النظافة الدائمين والمؤقتين والسائقين في مجلس مدينة درعا 132 عاملا.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث