ثورة أون لاين:

نفذ طلبة جامعة البعث بحمص اليوم وقفة حداد على أرواح شهداء التفجير الإرهابي الذي وقع أول أمس بحافلة لنقل الركاب في شارع الأهرام بحي عكرمة بمدينة حمص والذين كان من بينهم عدد من طلاب وأساتذة الجامعة.

ورفع المشاركون في الوقفة اللافتات التي تعبر عن استنكارهم لهذا الاعتداء ‏الإرهابي الجبان مؤكدين أن شهداء الجامعة سيبقون ‏مشاعل نور وأن هذا الاعتداء لن يثني الطلبة عن متابعة تحصيلهم العلمي والمعرفي.

كما أكدوا أن الهدف من الوقفة ايصال رسالة للإرهابيين وداعميهم مفادها “لن تتمكنوا من كسر إرادة الحياة لدينا ولن تنالوا من صمودنا وسنواجه إرهابكم بالعلم والمعرفة” مجددين وقوفهم إلى جانب الجيش ‏العربي السوري حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل ربوع الوطن.‏

وبين رئيس جامعة البعث الدكتور بسام ابراهيم أن الجامعة ستمضي قدما في متابعة مسيرة البحث العلمي وتنفيذ الامتحانات وكلها إصرار على مواجهة الإرهاب وتحديه مؤكدا أن الانتصار ‏على الجهل سيكون بالعلم والمعرفة.

وأشار أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور عدنان يونس أمين إلى أن هدف الوقفة التضامن ‏مع أسر شهداء الجامعة الذين طالتهم يد الغدر والإرهاب واستذكار تضحيات ‏الأبرياء الذين استشهدوا جراء الإرهاب كما أنها تأكيد على أننا مستمرون في ممارسة حياتنا ‏اليومية مهما كانت الظروف ومهما قدمنا من تضحيات.‏

شارك في الوقفة محافظ حمص طلال البرازي وأمين فرع حمص لحزب البعث مصلح الصالح وعدد من أعضاء قيادة فرع حمص والجامعة للحزب ونواب رئيس الجامعة ورئيس فرع حمص لاتحاد الطلبة وحشد ‏كبير من الطلاب.

‏هذا وأدى التفجير الإرهابي الذي وقع منذ يومين في حي عكرمة إلى ارتقاء 8 شهداء وإصابة 18 شخصا.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث