ثورة أون لاين:
أوضحَ محافظ دمشق، عبر اتصال هاتفي في برنامج أحوال الناس على قناة سما، أن الـ١٤ مليار ل.س ليست لتنظيف نهر بردى بل هي معالجة جذرية ومشروع استراتيجي يهم محافظتي دمشق وريفها.
وحول رقم الـ١٤ مليار ل.س لفت المحافظ إلى أنهُ لإنشاء محطات معالجة، حيث وصف نهر بردى من الثالوث التكويني لمدينة دمشق وهذا الثالوث هو الغوطة وبردى وقاسيون.
وعن فترة التنفيذ أكد د.الصبان بأنها ستتم خلال عامين، وفند مبلغ الـ١٤ مليار ل.س كما يلي:
– إنشاء محطتين للمعالجة، الأولى في جمرايا بكلفة ٦.٥ مليار والثانية عند معمل الإسمنت بدمر بكلفة ٤ مليار وذلك لرفع كل خطوط الصرف الصحي الممتدة إلى محور النهر.
– ١.٥ مليار ل.س لتنفيذ محور الصرف الصحي من عين الخضرة حتى محور المحطة بطول ٧٧٠٠ متر.
– استكمال تنفيذ محور الصرف الصحي من التكية حتى كفر العواميد بطول ٣٧٨٠ متر بكلفة ٥٠٠ مليون.
– إصلاح الخط المنسق في عين الخضرة والفيجة وطوله ١١٣٠٠ متر، إضافة إلى صيانة منظومة المعالجة بقدسيا والهامة، ورفع مصبات الصرف الصحي في محور وادي المشاريع و جبل الرز بكلفة ٣٠٠ مليون.
– ٢.٥ مليار لإصلاح محطة عدرا.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث