ثورة أون لاين:

يواصل الشباب السوري ترسيخ حضوره العلمي والبحثي في مختلف الحقول المعرفية ليثبت مرة تلو الأخرى قدرته على خلق بصمة إبداعية متفردة رغم الظروف الصعبة التي يمر بها خلال سنوات الحرب.

هذا الحضور المتجدد برز مرارا و تكرارا عبر سلسلة من الاختراعات والإبداعات الخلاقة التي اشتغل عليها الشباب الأكاديمي بتقنية عالية وبرز منها مؤخرا اختراع نافورة مياه يتم التحكم بها موسيقيا للطالبة ياسمين الديري حيث حظي هذا العمل وهو الأول من نوعه باهتمام بالغ من قبل رواد معرض الباسل للإبداع والاختراع 2017.

وأوضحت “الديري” التي حازت من خلال مشاركتها في المعرض شهادة تقدير أنها “اشتغلت على هذا المشروع مدة ستة أشهر متواصلة للوصول الى نتائج جيدة لا أخطاء فيها حيث عملت على إدخال إشارة الصوت على دارة تقطيع ومنها للمتحكم الذي قامت ببرمجته ومنه للمضخات” مبينة أن الإضاءة المصاحبة للنافورة شكلت قيمة جمالية تضاف للقيمة التقنية.

وعبرت المخترعة الشابة عن سعادتها بتنفيذ هذا المشروع الهندسي الفني على نفقتها الشخصية مؤكدة إمكانية تطبيق هذا المشروع في أي حديقة أو ضمن باحات وحدائق الجامعات.

وقالت الديري..”يمكن تطوير المشروع من خلال المضخات الأكبر والمخارج ذات الاستطاعات الأكبر و هو ما يمكن أن يشكل حافزا لي و لغيري للاشتغال على مشاريع أكثر تخصصا و تقانة نتمنى أن تخرج الى حيز التطبيق على أرض الواقع”.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث