ثورة أون لاين:

أعلن وزير النقل المهندس علي حمود أن الوزارة ناقشت مع المعنيين في جمهورية روسيا الاتحادية إمكانية التعاون لتأهيل المطارات في المناطق المحررة وإنشاء مطارات جديدة وإعادة تأهيل أسطول النقل الجوي وتأمين طائرات حديثة.

وأوضح حمود الذي يشارك في اجتماعات اللجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي الفني في سوتشي أن المباحثات مع الجانب الروسي تضمنت سبل تطوير الأسطول البحري وإقامة حوض عائم لإصلاح السفن وإعادة تأهيل الجسور التي دمرها الإرهاب وصيانة الطرق.

وخلال اتصال هاتفي معه أشار الوزير حمود إلى أن الوفد الفني المشارك في أعمال الدورة العاشرة للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي والتقني بين سورية وروسيا درس امكانية التعاون في مجال تطوير النقل السككي وصيانة العربات والشاحنات والصهاريج وخطوط النقل الحديدية وتشغيل الخط المنتظم بين الساحل السوري والموانئ الروسية.

وكان فريق الخبراء الفنيين السوريين والروس باشر أعماله في 8 الشهر الجاري ضمن إطار الدورة العاشرة للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي والتقني بين سورية في منتجع سوتشي الروسي.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث