ثورة أون لاين:

كشفت زخات المطر التي انهمرت عيوباً عدة في شوارع وأحياء مدينة طرطوس وكان أبرزها ما تعرضت له مداخل و مخارج المنطقة الصناعية التي تحولت إلى مستنقعات أعاقت حركة الصناعيين والحرفيين، بعض الحرفيين تحركوا لحل هذه المشكلة ولكن لا حياة لمن تنادي حيت ضاعت المشكلة بين شركة الصرف الصحي ومجلس مدينة طرطوس بحجة عدم استلام أي منهما لهذا المشروع..؟
عضو المكتب التنفيذي المختص في اتحاد الحرفيين أوضح أنه يتم متابعة حل هذا الموضوع مع الجهات المعنية علماً أننا قمنا بمراسلة الجهات المختصة منذ فترة الصيف لتلافي هذا الموضوع..‏

أبرز معاناة الحرفيين جاءت على لسان الحرفي ابراهيم يازجي الذي أوضح أن الوضع لم يعد مقبولاً فالطرقات السيئة أدت إلى إغلاق مجاري تصريف المياه في شوارع المنطقة الصناعية وما زلنا في أول فصل الشتاء، علماً أننا كحرفيين نقوم بدفع الرسوم المفروضة على فاتورة المياه لمصلحة شركة الصرف الصحي.‏

من جهتنا قمنا باتصال مع شركة الصرف الصحي بمحافظة طرطوس السيد أحمد بدران لاستيضاح الأمر والذي أكد لنا قائلاً: إن شركة الصرف الصحي ليست مسؤولة عن أعمال الصيانة في المنطقة الصناعية وأضاف: أي عمل ستقوم به الشركة العامة للصرف الصحي في المنطقة الصناعية يجب أن يكون مأجوراً وفق نظام الاستثمار المعمول به لدى الشركات العامة للصرف الصحي.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث