ثورة أون لاين: أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم الأهمية الرمزية إلى جانب الأهمية الاقتصادية التي تحظى بها الدورة التاسعة والخمسون لمعرض دمشق الدولي بعد انقطاع دام أكثر من خمس سنوات بسبب الحرب الإرهابية على سورية.

وأوضح الوزير غانم خلال تفقده ومدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي الاستعدادات والتحضيرات التي تقوم بها كوادر الوزارة في جناحها المشارك في المعرض أن الجناح يهدف إلى عرض فعاليات الوزارة وإبراز دورها في كافة المجالات النفطية من الاستكشاف والحفر والتكرير وإعادة التأهيل للبنى التحتية وقطاع الجيولوجيا.

وتوقع الوزير أن يكون الجناح مميزاً حيث سيبرز للمواطن الدور والخدمات الكبيرة التي تقدمها وزارة النفط كما سيتضمن عرض مستحاثة من فصيلة “البليزوصورات” قدر عمرها من 66 إلى 85 مليون سنة وتعود للعصر الكريتاسي.

ومن المقرر أن تنطلق فعاليات الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي في 17 آب القادم وتستمر حتى الـ 26 منه.

سانا

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث