ثورة أون لاين:

وفت مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية (متاع) بوعدها عند قيام فرعها في اللاذقية بإنجاز ترميم الأضرار التي تسببتها السيارة المفخخة التي فجرها إرهابيون يوم الخميس الماضي في الخامس من كانون الثاني الحالي، وراح ضحيتها ( 11 ) شهيداً وأكثر من خمسين جريحاً.

مدير فرع متاع في اللاذقية مهند محمد أكد «للثورة» أن الفرع قد وفى بالتزاماته فوراً، وتمكن من إنجاز كل ما هو مطلوب خلال أقل من أسبوع، حيث كان من المتوقع أن تنتهي هذه الأعمال اليوم الخميس، غير أنها انتهت بالفعل يوم أمس الأربعاء، وسيجري تدشينها رسمياً اليوم.‏

وكانت عمليات رفع الأنقاض بدأت يوم الجمعة ليبدأ الترميم السبت الماضي، من خلال ورش متاع المختلفة التي كانت كخلية النحل في المكان، لتتمكن بالفعل من إنجاز العمل في خمسة أيام فقط، حيث تمّ الانتهاء من الأعمال الإنشائية والمدنية، ومن مختلف الأعمال الأخرى تبعاً للأضرار التي لحقت بالمحال التجارية، والمباني العديدة من منازل، ومدارس، وأبنية حكومية، حيث تضررت مدرسة التطبيقات، وكذلك مدرسة الشهيد بلال مكيّة، كما تضرر مبنى هيئة الأسماك، واستطاعت ورش متاع والعاملون فيها خلال هذه العملية أن ترمم وتعيد بناء 60 متراً مربعاً من المظلات، و2000 م2 من البلور، و400 م2 واجهات ألمنيوم، و170 م2 واجهات غلق، بالإضافة إلى بلاط أرصفة بمساحة 227 م2 ، وحجر رصيف 72 م2 ، وطينة إسمنت 570 م2 ، ودهان 570 م2 ، وتسوية الطريق حتى عاد الوضع إلى ماكان عليه، بل وأفضل، وكانت الكلفة النهائية لهذه الأعمال بحدود 35 مليون ليرة سورية.‏ 

المصدر:عن صحيقة الثورة -علي محمود جديد

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث