آخر تحديث


General update: 28-06-2017 18:14

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة اون لاين– ميساء الجردي:
تصنع اليوم الأطراف الصناعية والجبائر والأحذية الطبية من الألف إلى الياء، وتؤمن هذه الأجهزة والأدوات في سورية بشكل مجاني لمساعدة الجرح والمصابين بأذيات مختلفة وفقا لما يخدم الشكل العام للعضو المفقود. ونظرا لتزايد أعداد الأشخاص الذين يعانون من بتر أو شلل أو تشوهات في الأطراف وإصابات بالنخاع الشوكي وبخاصة لدى فئة الشباب نتيجة لهذه الحرب الظالمة على سورية، هناك تطورات جديدة في مجال معالجة هذه الحالات. فقد تحدث الدكتور صبحي البحري معاون المدير الطبي: عن اقتراح مشروع مقدم من قبل مجموعة من أطباء مشفى المواساة ودكاترة من قسم الهندسة الطبية في كلية الهمك لتركيب أطراف صناعية ذكية لهؤلاء المصابين تساعدهم على تحريك العضو الصناعي بشكل يمكنهم من تخديم نفسهم.
وأكد البحري: أن المشروع: لا يهتم فقط بوضع يد أو رجل في الجسم وإنما العمل على تحريكه ولو بشكل جزئي. مشيرا أنهم يعملون لتقدم خدمة مميزة وذكية للمريض. من خلال إحداث مركز علمي بحثي في جامعة دمشق لتركيب الأطراف الصناعية لخدمة الجرح والمصابين بالتعاون مع أساتذة من الهمك وذلك عن طريق إضافة مجسات ومستقبلات حسية حركية توضع على العضلات، تساعد في تحريك اليد أو الرجل الصناعية.
وقال: هناك الكثير من الشباب أصبح لديهم أذيات في النخاع الشوكي وأصبحوا غير قادرين على الحركة وأن الأطراف الصناعية الجامدة هي لمجرد تغطية لشكل الطرف المبتور، وعليه نعمل على انجاز هذا المشروع لإعادة الحياة والأمل لهؤلاء من خلال إضافة مجسات وحساسات خاصة تمكنهم من تحريك العضو الصناعي. موضحا أنهم سوف يعتمدون على طلاب الماجستير والدكتوراه لتوجيههم نحو هذا العمل بحيث يستطيعون في المستقبل تقديم خدمات حيوية ومفيدة لهؤلاء المرضى.
والمشروع الآن متابع مع الجهات المعنية حول إمكانية تنفيذه وتأمين المجسات من الدول الصديقة وبخاصة إيران، وهو مهم لكوننا نعمل في مشفى جامعي بحثي.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا